وفاة شقيقتها وفقدان صوتها وحرمانها من ابنها.. مواقف صعبة عاشتها صباح

10:00 م الخميس 26 نوفمبر 2020

كتبت- منال الجيوشي:

في 26 نوفمبر 2014، رحلت عن عالمنا النجمة اللبنانية صباح، رمز الجمال والأنوثة والبهجة، سواء في أعمالها السينمائية أو في أغانيها التي شكلت وجدان أجيال كاملة.

وعلى الرغم من صخب الحياة التي عاشتها، والأضواء والشهرة التي لاحقتها طيلة مشوارها الفني حتى رحيلها، إلا أن "الشحرورة" عانت كثيرا في حياتها، ولم يؤثر هذا على انطلاقها ونجاحها وحبها للحياة.

وهنا نعرض لكم أبرز المواقف الصعبة التي عاشتها الفنانة الراحلة:

وفاة شقيقتها

في أحد الأعراس، أصيبت "جوليت" شقيقة صباح الكبرى بطلق ناري في رأسها، أدى لمصرعها على الفور، وهو ما ترك جرحا عميقا في قلب الشحرورة، خاصة أن شقيقتها والتي كانت تبلغ من العمر آنذاك 10 أعوام كانت برفقتها وقت وفاتها.

حرمانها من ابنها صباح


كانت أولى زيجات صباح من اللبناني نجيب شماس، الذي عارض دخولها الفن رغم وعده لصباح بدعمها فنيا، وبعد خلافات عدة انفصل الزوجان، وظل ابنهما "صباح" بصحبة عمته وجدته لوالده، وحرمت صباح لسنوات من ابنها.

فقدان صوتها

خلافات كثيرة نشبت بين صباح وابنتها هويدا، وفي مشادة بينهما فقدت صباح صوتها، بعدما علمت أن ابنتها أنها تزوجت سرا، وبعد فترة عاد صوتها وجسدت هذه الأزمة في فيلم "نار الشوق".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
911

إصابات اليوم

65

وفيات اليوم

730

متعافون اليوم

357629

إجمالي الإصابات

20412

إجمالي الوفيات

296897

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي