• إبراهيم سعفان.. "المحامي الفصيح" فقد أربعة من أبنائه ورحل بأزمة قلبية

    05:39 م الأربعاء 13 سبتمبر 2017
    إبراهيم سعفان.. "المحامي الفصيح" فقد أربعة من أبنائه ورحل بأزمة قلبية

    الفنان الكوميدي الكبير إبراهيم سعفان

    كتبت – منال الجيوشي:

    في 13 سبتمبر 1924، ولد الفنان الكوميدي الكبير إبراهيم سعفان، بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، والتحق بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بناء على رغبة والده، وبعدها وتحديدا في عام 1951 تقدم للدراسة بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

    عشق المسرح

    عُرف عن الفنان إبراهيم سعفان عشقه للمسرح، فقبل انضمامه للمعهد العالي للفنون المسرحية، وأثناء فترة دراسته بالمعهد الديني كان يمثل ويخرج عدد من المسرحيات، مما أثار حفيظة زملائه بالمعهد، إلا أنه أقنعهم في النهاية أن الفن رسالة، وعقب تخرجه من معهد الفنون المسرحية انضم لفرقة الريحاني، وظل عضوا بها حتى وفاته، وكان يعتبر أن العمل بالمسرح هو أساس النجاح لأي فنان.

    قدم الفنان الراحل عددا كبيرا من الأعمال المسرحية أهمها "الدبور"، "أولاد علي بمبة"، "سنة مع الشغل اللذيذ"، "عريس في إجازة".

    المحامي الفصيح

    على الرغم من أنه لم يعمل بمهنة المحاماة، إلا أنه قدم هذه الشخصية من خلال عدد كبير من الأعمال، وصنفه النقاد أنه ضمن أفضل 10 فنانين قدموا دور المحامي، وأطلقوا عليه لقب "المحامي الفصيح"، وجسد "سعفان" الشخصية من خلال عدد من الأعمال أهمها "30 يوم في السجن"، "سفاح النساء"، "مجانين بالوراثة".

    لم يلعب أبدا دور البطولة المطلقة في أي عمل، إلا أنه نجح في عدد كبير من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية، أبرزها "أونكل زيزو حبيبي"، "البنت الحلوة الكدابة"، "ابنتي العزيزة"، "أخطر رجل في العالم".

    وفاة أبنائه

    من أصعب المواقف التي مرت في حياة النجم الراحل، وفاة 4 من ابنائه في عام واحد، إذ توفي 3 أبناء وفتاة إثر إصابتهم بالجفاف، وبعدها أنجبت زوجته فتاة أطلق عليها اسم "رضا"، وبعدها أنجب 4 أبناء آخرين، أحدهم يعمل عازف قانون بدار الأوبرا المصرية.

    رحيل خارج البلاد

    في 4 سبتمبر 1982، وأثناء تواجده لتصوير أحد الأعمال الفنية بإمارة عجمان الإماراتية، أصيب الفنان إبراهيم سعفان بأزمة قلبية حادة، نقل على إثرها للمستشفى، ووافته المنية هناك، وعاد إلى مصر ودفن بها، عن عمر يناهز 58 عاما.

    إعلان

    إعلان

    إعلان