• 4 مواقف أساسها الغيرة جمعت بين مديحة يسري وزوجها محمد فوزي

    01:53 م الأحد 03 ديسمبر 2017

    كتبت- منى الموجي:
    يقولون الغيرة هي ملح الزواج، لكنها أقسمت ألا تجعله يشعر بها، أما هو فلم يحاول أن يخفي غيرته عليها في كل موقف يستدعي ذلك من وجهة نظره، 7 أفلام جمعتهما في استوديو واحد، و9 أعوام عاشا فيها بمنزل واحد، بدأت علاقتهما بالصداقة، وانتهت رغم الانفصال بالصداقة، لم يكن هو زوجها الأول، وهي كذلك لم تكن الزيجة الأولى في حياته، وطوال السنوات التسع، عاشا حياة زوجية سعيدة لم تخل من بعض الخلافات خفيفة الظل أحيانًا وأساسها الغيرة. وفي عيد ميلاد "سمراء النيل" الفنانة الكبيرة مديحة يسري، نستعرض معكم مجموعة من أطرف المواقف التي جمعتها بـ"الموسيقار العبقري" كما يلقبه أهل الموسيقى والغناء، الفنان محمد فوزي.

    غيرة لم تتكرر

    في بداية الزواج، شعرت مديحة بغيرتها على فوزي بسبب فيلم كان يقوم بتصويره آنذاك، فتحدثت معه وعاتبته، فطلب منها أن يحترم كل منهما شهرة الآخر وعمله، فأقسمت أمامه بأنها لن تجعله يشعر يومًا بغيرتها عليه. ورغم أنه كان يحاول إثارة غيرتها بعودته إلى البيت وعلى "ياقة" قميصه أحمر شفايف، إلا أنها التزمت بقسمها.

    رفضه سفرها
    حكت مديحة في حوار صحفي، أن فيلمها "خالد بن الوليد" بطولة الفنان حسين صدقي، أُختير لعرضه في العاصمة الأوزبكستانية "طشقند"، وكان عليها أن تسافر مع فريق عمل الفيلم وهم 11 رجل، فأبدى فوزي رفضه لسفرها، واستمر الخلاف قائم على مدار أسبوع وكل منهما متشبث برأيه، وقبل ليلة السفر، أخبرته بأن في الصباح ستسافر، فثار مؤكدًا أنه لم يمنحها موافقته فكيف أنهت أوراقها؟، فأكدت له أن وزارة الثقافة أنهت كل إجراءات السفر.

    وعند عودة مديحة إلى القاهرة، وجدته في انتظارها بالمطار ويحمل الورد، واعتذر عن طريقته في التعامل مع الموقف، مؤكدًا أنه يثق فيها لكنه يخاف عليها، وكان يحب أن يكون معها في كل سفرياتها، حتى لا تكون بمفردها.

    هدد ذو الفقار
    غيرة فوزي على مديحة كانت تسيطر على علاقتهما، فعندما عرض المخرج عز الدين ذو الفقار على مديحة سيناريو فيلم "إني راحلة"، على أن يشاركها البطولة الفنان عماد حمدي، قرأ فوزي الورق ووجد أن هناك قبلة ستجمع مديحة وعماد، فتحدث مع عز وهدده بأن صداقتهما ستنتهي إذا قام بتصوير هذه القبلة وأصر على رأيه، الأمر الذي دفع ذو الفقار للتحايل على الأمر، بوقوف عماد ومديحة بخلف شجرة، وكأنهما يقبلان بعضهما البعض.

    غيرته بسبب "العندليب"
    قدمت مديحة دور أم الفنان عبدالحليم حافظ "العندليب الأسمر"، في فيلم "الخطايا"، وكانت تظهر في الفيلم وهي تتعامل مع حليم والفنان حسن يوسف بحميمية الأم مع أبناءها، وفي يوم اجتمع فوزي ومديحة في منزل الموسيقار محمد عبدالوهاب، ودخل حليم ليجدها موجودة فأقبل عليها ليقبلها ويحتضنها وهو يردد "ماما مديحة"، فأوقفه فوزي، قائلًا "الكلام ده في الفيلم مش هنا".

    مديحة ولدت في 3 ديسمبر عام 1921، ونجحت في أن تصبح إحدى أهم نجمات السينما في مصر والعالم العربي، اهتمت بالإنتاج السينمائي، ومن أهم وأشهر أدوارها السينمائية "الأفوكاتو مديحة، بنات حواء، حياة أو موت، إني راحلة، أولاد الشوراع".

    إعلان

    إعلان

    إعلان