مصراوي يحاور صاحب فيديو "مغربي تائه في مصر" خلال كأس الأمم

08:01 م الأربعاء 10 يوليه 2019

برعاية

ZED
مصراوي يحاور صاحب فيديو "مغربي تائه في مصر" خلال كأس الأمم

0

حاوره ـ علي البهجي:

علاء أحمد الصنوبري، شاب مغربي كُتب له أن يتواجد لفترة قصيرة مع إقامة كأس الأمم الأفريقية بمصر خلال الفترة بين ٢١ يونيو وحتي ١٩ يوليو، ورغم قصر المدة حفر اسمه في عقول وقلوب الجماهير العربية بصفة عامة والمصرية بصفة خاصة.

٥ أيام المدة التي قضاها الشاب المغربي صاحب الـ٢٤ عامًا؛ لكونه استطاع أن يثبت خلالها عمق وترابط الشعبين المصري والمغربي بتصوير مقطع فيديو لا تتجاوز مدته الدقائق، انتشر بعدها ليطوف كل الأرجاء بين مصر والمغرب عبر صفحات عدة بمواقع التواصل الاجتماعي.

مصراوي تواصل مع الشاب المغربي ليحكي كواليس المدة التي قضاها في مصر ولماذا صور هذا الفيديو؟

- متى أتيت إلى مصر؟

أنا من الدار البيضاء وأعمل صحفيًا هناك لأحد المواقع الرائدة في المغرب لتصوير مقاطع الفيديو، وقدمت إلى مصر لتغطية فاعليات أمم أفريقيا بتكليف من الجهة التي أعمل بها، موعد وصولي كان الخميس قبل مباراة منتخب المغرب في دور الـ١٦ لأمم أفريقيا وأكملت حتى سفري بعدها بـ٥ أيام.

- كيف أتيت بفكرة تصوير هذا الفيديو؟

كان تكليفًا من إدارة الموقع الذي أعمل به بهدف إظهار مدى حب الشعبين المصري والمغربي لبعضهما البعض ولم يكن بهدف الانتشار كما حدث معي وتفاجأت -بالتأكيد- برد الفعل.

-هل واجهتَ مشاكل وأنتَ تصور؟

لم أواجه مشكلة كبيرة كل شيء كان سهلاً؛ لأنه في نهاية الأمر كنتَ أتحدث مع الناس بطبيعتي، وأيضًا عدم إظهار الكاميرا بالتأكيد ساعدني كثيرًا.

- ما ردود فعل المصريين بعد ما عرفوا أنك تصور "مقلب"؟

في البداية بعضهم غضب واتهمني بأنني استغللت ثقتهم لتصوير هذا، ولكن الغالبية قابلوا هذا الأمر بكل ود وترحاب وكونت بعدها صداقات معهم وحصلت أيضًا منهم على الموافقة بنشر ذلك الأمر.

- هل قابلت أشخاصا رفضوا مساعدتك.. أم أن الغالبية كما ظهر في الفيديو؟

- ٣ أشخاص فقط من رفضوا مساعدتي.. ولكن الغالبية من الشباب كما ظهر في الفيديو أظهروا حبا واحتراما للمغرب، وكانوا يتسابقون لمساعدتي بإعطائي المال، أو بعرض فكرة أن أقضي هذه الليلة معهم حتى الصباح وبعدها يوصلونني إلى سفارتي.

- هل كنت تتوقع أن ينتشر الفيديو بهذه الطريقة في مصر؟

لم أصدق ما حدث و-أيضا- انتشر في المغرب وكما تقولون بالمصري "الفيديو كسر الدنيا".

- هل كونت علاقات صداقة هنا في مصر بعد هذا الفيديو؟

نعم عقدت العديد من الصداقات مع الكثير من المصريين وتبادلنا الأحاديث بعدها بشكل ودي.

- هل لديك تجارب سابقة في تصوير مثل هذه المقاطع في بلدك المغرب؟

نعم صورت العديد من الفيديوهات؛ لأن هذا جزء من عملي في المغرب الحمد لله تحقق نسب مشاهدة عالية هناك.

- ما شعورك بعد رؤيتك ما فعله الشباب المصري معك؟

بالتأكيد شعور لا يوصف، وجعلني أزداد حبًا لمصر وشعبها؛ لأنني تأكدت أنه شعب كريم مضياف لا يبخل بشيء على أي شخص غريب يحتاج للمساعدة.

- ما رأيك في البطولة وتعامل المصريين مع المغاربة؟

البطولة رائعة للغاية وهذا شيء متوقع؛ لأنها تُقام في مصر وكل شيء كان جيدًا منذ وصولنا مطار القاهرة وحتى المغادرة.

التعامل مع المغاربة جيد جدًا فالشعبان تربطهما علاقة إخوة، -وبشكل عام- لم نشعر للحظة أننا غرباء، فأهل مصر كانوا ودودين للغاية معنا طول مدة تواجدنا.

- ما رأيك في مستوى المنتخبات العربية في أمم أفريقيا؟

للأسف لم يتبقَ سوى تونس والجزائر بعد خروج المغرب ومصر وهذه هي كرة القدم، لكن نتمني ألا تذهب البطولة بعيدًا عن منتخب عربي، وأن يحمل لقبها في النهاية إما تونس أو الجزائر.

إعلان

إعلان

إعلان