"سيدنا النبي حضر".. كيف استقبلت فرقة "نور النبي" شهر رمضان؟

11:17 م السبت 24 أبريل 2021

كتابة وتصوير- شروق غنيم:

في أقصى اليسار، اختار أشرف حافظ مقعدًا بعيدًا عن المسرح، جلس وحيدًا في ظُلمة المكان، ينتظر لحظة أن يُغمر المكان نورًا حين تدخل فرقة الإنشاد الديني لأداء فقرتها. بعد سنة عِجاف، جاء الرجل وقلبه "عطشان" حُبًا في سماع مديح النبي، وفي التاسعة مساءً حين بدأت الفقرة، ذاب مع القصائد المتتالية، حتى بات في عالم أخر.

1
على المسرح تراص ثمانية منشدين وثلاث أشخاص للإيقاع ضمن تكوين فرقة نور النبي؛ استهل الشيخ عبدالله بكير، مؤسس الفرقة، الحفل بتحية الجمهور. فهو الأخر مُشتاقًا لرؤيتهم في شهر رمضان، بعدما مُنعت الاحتفالات العام الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا.

2
الفرقة التي تأسست عام 2017، اعتادت على التواصل الحيّ مع الجمهور، لذا حين حدث الإغلاق العام الماضي، لم تُفضل اللجوء إلى عالم "الأونلاين" كما يحكي الشيح عبدالله بكير لموقع مصراوي "لأنه كان يستلزم أيضًا تجمعات لنا كفرقة، وأيضًا نحُب التواصل المباشر مع الجمهور وليس من وراء شاشة" إلا أن مؤسس الفريق استثمر فترة وقف الحفلات في تجديد كيان الفرقة "من خلال استقطاب ناس جديدة، والعمل على أفكار أخرى"، إذ يحاول الشيخ عبدالله بكير إدخال الموسيقى تدريجيًا من خلال ألة الكيبورد والعود والناي "لكننا نراعي ألا يطغى ذلك على روح المديح، حتى لا تفقد هيبتها ويظل المُتلقي مهتم أكثر بالكلمات".

3
داخل القاعة هام الحضور في عالم أخر؛ طفل يقبض على لعبته لكن عيونه مشدوهة تجاه المسرح، صغيرة تومئ برأسها إعجابًا بما يُقدم، فيما لا تكف الأيادي عن رفع هواتفها المحمولة في محاولة لحفظ لحظات السعادة للأبد. 14 قصيدة أخذت فرقة نور النبي تصدح بها في فضاء المكان، ومعها لا تغيب ابتسامة نيفين عبدالوهاب وصديقاتها، أحيانًا يقطعن الإيقاع بـ"زغرودة"، فيما صرخ أحدهم "سيدنا النبي حضر.. مدد".

4
منذ أربعة أعوام عرفت أقدام السيدة الخمسينية أماكن حفلات الإنشاد، ومعها عرف قلبها السكينة،كان الحفل الأول لها من خلال حضور فرقة "نور النبي" ومنذ ذاقت ذلك الشعور قررت أن تشاركه مع رفيقاتها المرضى بإحدى مستشفيات سرطان الثدي "ووقتها نسّقت مع شيخ عبدالله، والفرقة جات لنا مرة المستشفى عملت حفلة".

5
حين قرأت السيدة الخمسينية عن عودة حفلات الفرقة، كانت من أوائل الحاضرين، في الصف الأول جلست ورفيقتها عبير أحمد وابنتها وسيدات أخريات من المصابات بسرطان الثدي "الإنشاد والمدح بيخرجنا من حالة الزعل والعيا".تشع روحها انبساطًا خلال حضورها الحفلات، فلا تنطفئ ابتسامتها وتنسى معه ضجيج الحياة.

6
تصدح أصوات الفرقة بقصيدة "إلى المدينة إلى المدينة.. يا عاشقين الهادي نبينا"، ومعها تنفلت الدموع من عيون أشرف حافظ، أمين عام كلية العلوم الإدارية بأكاديمية السادات. منذ خمس سنوات وصار الرجل مترددًا على حفلات التراث والإنشاد الديني، وجدها ملاذًا له لاسيما في شهر رمضان "روحي بتترد لي من تاني"، حتى أنه بات يُشجع طلاب الأكاديمية الموهوبين على الاشتراك في مسابقات وزارة الشباب والرياضة فيما يخص الإنشاد.

7
في الحفلات يجد حافظ نفسه؛ للحظة يشعر بأنه انفصل عن جسده وصار في حالة من التأمل "بتبقى قمة السعادة بالنسبة لي". حينما علم عن وجود الفرقة لغى كافة مواعيده من أجل "نور النبي"، إذ سبق وحضر للفرقة نفسها ووقع في حُب مديحها "مفيش عندهم أي نشاذ في المقامات، ودايمًا في توزيع أدوار بين اللي يبدأ واللي يختم الأنشودة.. وممكن يلضموا أكثر من تواشيح مع بعض وبيقولوها بروح واحدة".

8
على المسرح، أخذت الفرقة تشدو بالقصائد، فيما لا تغيب ابتساماتهم "دعوني أناجي حبيبي.. ولا تعزلوني فعزلي حرام". من أسوان انضم أحمد الأنصاري إلى الفرقة قبل فترة. جاء صاحب الـ24 عامًا إلى القاهرة العام الماضي وفي جُعبته أحلامه بالعيش في القاهرة ومدح النبي غير أنها تلاشت مع الإغلاق المصاحب للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، لذا كان الحماس مُضاعفًا بعودة الحفلات مُجددًا هذا العام.

9
كان الانطلاق الأول لفرقة نور النبي في أبريل عام 2018، كما يحكي مؤسسها "أنا من أبناء مولانا الدكتور علي جمعة طريقةً وعلمًا، وصارت نور النبي فرقة الطريقة الصندقية الشاذلية". على مدار الثلاث سنوات حدثت تطورات داخل الفرقة إلا بعض القصائد التي أحب بكير أن تكون علامة للفرقة "في الحفلات التالية نجد من يطلب قصيدة بعينها، فبذلك يحدث بيننا ارتباطًا وودًا مع المُتلقي".

10
خلال الحفل انتابت الشيخ عبدالله بكير نفس طاقة الحضور، لم يتخيل أن تكون الأعداد بهذا الشكل، فئات مختلفة بين الشباب وكبار السن، السيدات والرجال حجزوا مقاعدهم انتظارًا لهم، وعلى مدار قرابة ساعتين لم تنطفئ حالة الوِد والحب "الطاقة الإيجابية تصل لنا على المسرح كفرقة، تدفعنا أحيانًا للإنشاد بساعات عديدة دون أن يُصيبنا التعب أو نشعر بالوقت".

11
بـ"الحضرة" وقصيدة طلع البدر علينا، ختمت فرقة نور النبي الحفل. وقف الجمهور خلالها يستمعون، يسلمون قلوبهم ويحاولون التشبّع بتلك الحالة، شحنت نيفين طاقتها الإيجابية، فيما ظلت القصيدة الختامية في وجدان أشرف حافظ "فضلت تتردد جوايا لحد تاني يوم في الشغل".

تابع موضوعات الملف:

عودة باهتة.. حال ثاني "رمضان" في عهد كورونا (ملف خاص)
22

زغرودة وزوال "اليُتم".. استقبال المصلين لأول صلاة تراويح في "السيدة زينب"

صورة الموضوع الاول

وجبة عائلية بمذاق القلق.. كيف حال أطباء العزل في رمضان "كورونا"؟

أطباء العزل

كورونا.. لحظة بلحظة

466

إصابات اليوم

32

وفيات اليوم

559

متعافون اليوم

278761

إجمالي الإصابات

15967

إجمالي الوفيات

207411

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي