5 فوائد لصيام الطفل في رمضان.. فكيف تشجعه؟

01:38 م الجمعة 03 مايو 2019
5 فوائد لصيام الطفل في رمضان.. فكيف تشجعه؟

صورة أرشيفية

كتبت- سمية عبد الهادي

الأطفال أكثر الفئات العمرية بحاجة إلى معاملة خاصة، ومع اقتراب شهر رمضان لا بد من تنبيههم بأهمية الصيام إذا كانوا قد وصلوا لمرحلة الإدراك، فمن الأفضل تعريفهم بأهميته، شرط أن يكون ذلك بخطوات بسيطة ومختلفة، ولكن ما هي الخطوات التي تتناسب مع أعمارهم؟

الدكتورة هند البنا استشاري صحة نفسية، تقدم في تصريحها لـ"مصراوي"، روشتة بسيطة لتحفيز الأطفال على الصيام في 9 نقاط، إضافة إلى فوائده على الطفل.

1 - اعتماد الأطعمة التي يفضلها الطفل على أن تكون ضمن الأصناف المُقدمة على طاولة الإفطار، هذه الطريقة تحفز الطفل على الصيام، فهي من الوسائل التي تأتي بنتائج جيدة معه.

2- تنبيه الطفل بأهمية الصيام لا بد أن يكون على مراحل متتالية، فلا مانع من صيام عدد ساعات قليلة في اليوم الأول أو الثاني، ثم زيادتها يوم بعد الآخر حتى لا يتعرض لنوبات إعياء أو إرهاق.

3- لا يصح الإجبار على الصيام، فمن شأن ذلك أن يفقده قدرته على الاستمرار، لذلك يفضل أن يتم عرض الأمر عليه ثم منحه مساحة من الاختيار، حتى يستطيع اتخاذ القرار المناسب.

4- التفاعل مع بقية الأطفال من نفس الفئة العمرية مهم جدًا بالنسبة للطفل الصائم، لا يصح للأم أن تمنعه من اللعب معهم بدعوى الحفاظ على صحته إذا كان صائما، لأن ذلك يمكن أن يكون سببا قويا يمنعه عن الصيام، نظرا لحب الأطفال الشديد للعب.

5- التنوع في عمل الحلوى، من المعروف أن الأطفال يعشقون الحلويات بجميع أنواعها، ولكن هناك أنواعا لا يمكن مقاومتها، مثل الشيكولاته، لذلك يمكن للأم أن تكافئه بها على صيامه هذا اليوم.

6- التحدث إليه بهدوء عن فوائد الصيام الصحية والنفسية، إذا كان يستطيع إدراك المعلومات، وفي كل الأحوال لا بد أن تكون طريقة إيصال المعلومات بسيطة ويسيرة.

7- مشاركته في اختيار وشراء متطلبات هذا الشهر مع أسرته طريقة هامة جدا، لكونها تعزز داخله حب هذه الفترة من العام.

8- ممارسة العبادات والطقوس الرمضانية تكون بالترغيب وليس الترهيب، هذا يشجعه كثيرا على الصيام.

9- ابتعاد الأهل عن بعض السلوكيات غير المرغوب فيها كالعصبية، حتي لا يتكون لدى الطفل مشاعر سلبية تجاه هذه الفترة.

فوائد الصيام للطفل

1- تعليم الأطفال قيم إيجابية مفيدة في علاقتهم بأسرتهم ومجتمعهم

2- تعزيز مشاعر الفرحة والبهجة الخاصة بشهر رمضان لديه، إذا شارك في تزيين المنزل أو الشارع مع الأصحاب والأهل.

3- يساعده الصيام في التواصل مع المجتمع المحيط وإحساسه بقيمة وأهمية هذا الشهر، ومن شأن ذلك إسعاده وتيسير الصيام عليه.

4- فترة الصيام تكون فرصة جيدة لمساعدة الأطفال في التخلص من العادات السيئة، مثل قضاء أوقات طويلة أمام الألعاب الإلكترونية مجهولة الهدف والمصدر، وذلك من خلال تعويد الطفل علي المشاركة في المسؤولية في إعداد الطعام والمشاركة في اختيار الأصناف، ليكون بديل لتلك الألعاب.

5- زيادة فرص تناوله للأكل الصحي، الأطفال من الفئة التي لا تجيد اختيار أنواع الأطعمة المفيدة، فالأهم بالنسبة لهم هو الطعم فقط، وهذه من السمات التي يجب استغلال شهر رمضان لتغييرها.

إعلان

إعلان

إعلان