• فيديو نادر للشعراوي عن استقبال شهر رمضان

    09:16 م الأربعاء 01 مايو 2019
    فيديو نادر للشعراوي عن استقبال شهر رمضان

    الشيخ محمد متولى الشعراوي

    مصراوي:

    قال إمام الدعاة الشيخ محمد متولى الشعراوي - وزير الأوقاف الأسبق - في حلقة تليفزيونية نادرة خاصة بمناسبة استقبال شهر رمضان أذيعت عبر القناة الاولى المصرية عام 1979م، أعادت نشرها الصفحة الرسمية لمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف على فيسبوك والتي يوضح فيها كيفية الإستعداد لاستقبال شهر رمضان الكريم، جاء فيها:

    "لا احب أن يكون أستقبال رمضان استقبالاً تقليديا يأتى فيه العام بعد العام، ولا تكون في عام خير من العام الذي سبقه.

    وتابع الشعراوي قائلاً: الآفة أننا نستقبل المناسبة بما لا تحبه المناسبة، وذلك هو ضلال العمل البشري، ولو أننا استقبلنا كل مناسبة بما يناسبها لتأصل الخُلق فى الحياة، وتأصل الكمال فى الوجود، ولم تتضارب حركة الحياة عند الأحياء.

    وأضاف إمام الدعاة: وإذا ما أردنا أن نعرف فضل هذا الشهر فلا أدل على فضله من أن يقول الله فيه {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ}، وإذا كان الحق سبحانه وتعالى قد ضرب لنا مثلا فى كتابه أن {لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ}، ومعنى (خاشع) أى في منتهى الخضوع والانكسار والذلة، ومعنى (المتصدع) أى أن كيانه قد ارتبك، فمعنى أن ينزل القرآن في هذا الزمن أى يعني لابد أن نستقبله ذلك الاستقبال، ثم يطلب منا المولى عز وجل تكريماً لهذا الحدث في ذلك الزمان أن نستقبله بالصوم.

    وأوضح وزير الأوقاف الأسبق أن الصوم هو إمساك عن شهوتي البطن والفرج في نهار رمضان، والشهوة هى شيء فوق الضرورة، والشيء فوق الضرورة يعتبر هواه ويعتبر شهوة، فإذا كان الحق سبحانه وتعالى قد أنزل القرآن فى ذلك الشهر، والقرآن هو حامل منهج الله، وهو المعجزة لتصديق رسول الله صل الله عليه وسلم، فمعنى ذلك أن هذا الحدث الضخم حدث القيم يخط للإنسان حركة حياته المستقيمة الهادفة المهدية بمنهج الخالق، كان من شأن ذلك الحدث أن يذهل الإنسان عن مقومات مدته، أن يذهل الإنسان عن شيئين هو بما به بقاء الذات من الطعام والشراب، وما به بقاء النوع وهو الأمر المعروف بين الرجل والمرأة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان