#بث-الأزهر-مصراوي.. عاشر زوجته في نهار رمضان.. هل تلزمهما كفارة؟

11:19 ص الأحد 19 مايو 2019
#بث-الأزهر-مصراوي.. عاشر زوجته في نهار رمضان.. هل تلزمهما كفارة؟

عاشر زوجته في نهار رمضان.. هل تلزمهما كفارة؟

كتب- محمد قادوس:

في إحدى حلقات البث المباشر لموقع مصراوي، بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للرصد والإفتاء الإلكتروني، تلقى فضيلة الشيخ محمد علي العليمي- عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية- سؤالاً من أحد متابعي البث المباشر يقول:

ما حكم معاشرة الرجل لزوجته في نهار رمضان؟ وما هي كفارته؟

فأجاب العليمي قائلاً: إن معاشرة الرجل لزوجته في نهار رمضان أمر محرم، ويلزمه القضاء والكفارة.

وأوضح العليمي أن تعريف الصيام في الأصل هو الإمساك على البطن والفرج، وهو الإمساك عن الطعام والشراب وعن الشهوة وهي جماع الزوجة من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.

وأضاف أمين الفتوى بالمركز: أنه ينبغي على الإنسان أن يتقي الله وأن يعلم أن هذا الركن أو هذا الفرض هو حد من حدود الله وعليه ألا يضيع حدود الله.

واستشهد أمين الفتوى بقوله تعالي {وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ ۚ} .. [الطلاق :1].

وبين العليمي أن من فعل هذا الأمر عليه أن يتوب إلى الله وعليه القضاء والكفارة، منوها بأن الكفارة هنا على الرجل دون زوجته بأن يصوم اليوم وشهرين متتابعين، ومن لم يستطع الصيام لمرض أو لعذر عليه أن يطعم ستين مسكينا.

إعلان

إعلان

إعلان