أصيب بجلطة.. فما حكمه من حيث الصيام والكفارة؟.. "البحوث الإسلامية" يدعو له ويجيب

10:15 م الثلاثاء 14 مايو 2019
أصيب بجلطة.. فما حكمه من حيث الصيام والكفارة؟.. "البحوث الإسلامية" يدعو له ويجيب

أرشيفية

(مصراوي):

ورد سؤال إلى مجمع البحوث الإسلامية يقول: "رجل مصاب بجلطة افقدته الإدراك معظم الوقت ما حكمه في رمضان من حيث الصيام والكفارة؟" أجابت عنه لجنة الفتوى بالمجمع قائلة:

بداية، نسأل الله تعالى لهذا المريض أن يجعل ما أصابه كفارة وطهورا وأن يجعل ثواب ذلك في ميزان حسناته وحسنات ذويه والقائمين على شأنه.

وتابعت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك: أما حكمه من حيث الصيام فالواجب في حقه الفدية وهى إطعام مسكين واحد عن كل يوم أفطره في رمضان إذا أخبر الأطباء بأنه لا يرجى برؤه أما اذا كان الأمل في الشفاء والعودة إلي حالته الطبيعية كبيرا فننتظر إلي أن يتحقق ذلك ويكون الواجب عليه هو قضاء أيام بعدد تلك الأيام التي أفطرها قال تعالي "فمن كان منكم مريضا أو علي سفر فعدة من أيام أخر" فهذه في من يرجي برؤه ويكفي في الفدية عن اليوم الواحد إطعام مسكين سحورا وفطورا.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 18756

    عدد المصابين

  • 5027

    عدد المتعافين

  • 797

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5637803

    عدد المصابين

  • 2405072

    عدد المتعافين

  • 349307

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان