إعلان

من الغدر للإعدام.. 5 محطات في قضية الطالبة نيرة أشرف

08:45 م الثلاثاء 28 يونيو 2022

كتب-مصراوي:

الاثنين قبل الماضي، كان محمد عادل، الطالب بجامعة المنصورة ينفذ جريمته بحق الطالبة نيرة أشرف، باغت المتهم الضحية بسكين ولم يتوقف حتى وفاتها.

قضية نيرة أشرف التي شغلت الرأي العام المصري على مدار الأيام الماضية كانت أحداثها متسارعة، ولم تنتهِ إلا منذ ساعات حين أحالت المحكمة أوراق الجاني إلى المفتي.

المحطة الأولى.. الصدمة

أمام جامعة المنصورة قام الطالب بتسديد طعنات للشابة الراحلة، الثواني المعدودة التي ارتكبت خلالها الجريمة جعلت المارة في حالة صدمة، تدخل البعض أخيرا واختطفوا السلاح من يده فيما قام أحدهم بتسجيل فيديو صادم للواقعة تم تداوله ليضاعف من هول الجريمة.

المحطة الثانية.. الغضب

عبر وسائل التواصل الاجتماعي سادت حالة من الاستياء بسبب الجريمة، وتعالت الأصوات المطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على الجاني، فيما طالب آخرون بضرورة النظر في قضايا العنف ضد المرأة التي باتت منتشرة في المجتمع.

المحطة الثالثة.. الجنايات

عقب الواقعة بيومين وتحديدا في 22 يونيو الجاري، أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي بتحويل المتهم إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل بعد الاستماع لـ25 شاهدا كانوا في مسرح الجريمة وقت وقوعها وأكدوا ما قام به الجاني.

المحطة الرابعة.. المواجهة

عقب 4 أيام من الإحالة، بدأت أولى جلسات المحاكمة، وتم الاستماع لأقوال المتهم الذي ادّعى أنه كان على علاقة بنيرة وأنه بيّت نية إنهاء حياتها فيما طلب محاميه أن يتم تأجيل نظر القضية لحين عرض المتهم على الطب الشرعي ليقرر المستشار بهاء الدين بري رئيس محكمة جنايات المنصورة تأجيل الجلسة ليوم 28 يونيو.

المحطة الأخيرة.. المواجهة

اليوم الثلاثاء، وفي الجلسة الأخيرة للقضية، قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة الرابعة، بتحويل أوراق المتهم بقتل نيرة أشرف إلى فضيلة المُفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market