بعد 10 سنوات من إنشائها.. مقبرة مبارك تستقبل أول أفراد العائلة

03:51 م الثلاثاء 25 فبراير 2020

كتب ـ رمضان حسن:

عقب إعلان وفاة الرئيس الأسبق، حسني مبارك، ظهر اليوم، عن عمرٍ يناهز 92 عاماً، بدأت استعدادات داخل مقابر العائلة الموجودة بالقرب من محطة مترو "كلية البنات" بمصر الجديدة، لاستقبال الجثمان؛ ليكون جثمان مبارك هو الأول الذي سيدفن بمقابر العائلة.

مبارك الذي حكم مصر لمدة 30 عاما، لم تكن تمتلك أسرته مقابر حتى نهاية عام 2009، بعدما تفاجأت العائلة بوفاة حفيد الابن الأكبر لمبارك، مما جعلهم يضطرون إلي دفنه في مقابر آل ثابت، وهي المقابر الخاصة بعائلة سوزان مبارك.

قبل 10 سنوات، لم يكن لعائلة مبارك مقابر خاصة بأسرة الرئيس الحاكم آنذاك، الأمر الذي دفع أسرة الرئيس الأسبق لبناء مقابر خاصة بأفراد العائلة، بعد وفاة الحفيد مباشرة على مساحة تقترب من الـ1500 متر، وبنيت من الحجر الرملى الأحمر، حيث يوجد بأحد مداخلها صالة لتقبل العزاء، واستراحات، وساحة لانتظار السيارات، ولها مدخلان بأبواب حديدية.

وصممت مقابر عائلة مبارك على نظام مقبرتين لأفراد العائلة، وكل مقبرة عبارة عن غرفة بها لحد دفن الموتى وساحة لاستقبال الزوار، والمقبرة محاطة بسور شاهق، تعلوه كشافات إضاءة كبيرة، وبنيت الأسوار والمداخل الخارجية من الطوب الوردي وكل مقبرة لها بوابة حديدية ضخمة عليها زجاج عاكس للرؤية، وأمامها أشجار ونباتات زينة.

مقابر آل مبارك التي نفذتها شركة المقاولون العرب صممت على طراز يميزها عن المقابر الموجودة بمحيطها، ويظهر أمام مدخلها زهور الياسمين والصبار وأشجار النرجس، وتقع على بعد 10 دقائق من مساكن كلية البنات، وعلى امتداد شارع عباس العقاد بمدينة نصر.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 115541

    عدد المصابين

  • 102596

    عدد المتعافين

  • 6636

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63032854

    عدد المصابين

  • 43519933

    عدد المتعافين

  • 1464577

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي