• زوسر .. هرم الأزمات (تقرير)

    08:32 م الأربعاء 14 أكتوبر 2015
    زوسر .. هرم الأزمات (تقرير)

    هرم سقارة

    كتبت - نسمة فرج:

    في سبتمبر العام الماضي نشر تقرير على أحد المواقع الأمريكية يؤكد أن هرم زوسر المدرج، الشهير بهرم سقارة، على حافة الانهيار، وأن حجرة الدفن الداخلية بها أجزاء انهارت بالفعل، وتم تداول التقرير بين الصحف المصرية ومواقع التواصل الاجتماعي.

    وقرر وزير الآثار، ممدوح الدماطي، كشف كافة التفاصيل حول الأمر من خلال مؤتمر صحفي عالمي في حرم الهرم نفسه، وأتاح للكاميرات المحلية والعالمية الدخول إلى الهرم الذي أغلق أمام الزائرين منذ بدء عمليه الترميم.

    ومؤخرًا أثار قرار رئيس هيئة النيابة الإدارية، بإحالة مدير عام التوثيق الأثرى بوزارة الآثار، للمحاكمة العاجلة، بتهمة إطلاق تصريحات خاطئة في وسائل الإعلام عن "هرم زوسر" تضمنت أن الهرم مهدد بالانهيار نتيجة أعمال الترميم، جدلًا حول حالة الهرم.

    وقال عمر الحضري، الأمين العام للنقابة العامة المستقلة للعاملين بالآثار، إنه هناك أزمة في التعاقد على ترميم هرم سقارة بداية من شركة المقاولات التي خالفت مواعيد التسليم والعمل.

    وأضاف الحضري في تصريحات خاصة لمصراوي إن طول المدة تتسبب في خسائر جسيمة على المستوى المادي، حيث إن الزيارات السياحية للهرم مغلقة حتى ينتهي من الترميم، إضافة إلى التشويه وتغيير شكل الهرم حيث تم إزالة مصطبة من الهرم.

    وتابع الأمين العام للنقابة العامة المستقلة للعاملين بالآثار أن التصدعات والشروخ في حجر الهرم أدي إلي دخول المياه الأمطار بداخله. 

    ومن جانبه أكد المهندس وعد الله أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار، أن الهرم أمن وإنه يجري العمل بداخله كما يجب وتحت إشراف عدد من المهندسين الأثريين وخبراء في الترميم.

    وأوضح أبو العلا أن العمل على ترميم هرم سقارة يقوم على أسس علمية فعندما يسقط حجر يتم تحليله داخل معامل جامعة القاهرة ونقوم وضع خلطة الترميم المناسبة.

    وتابع رئيس قطاع المشروعات أن الهرم كان في حالة سيء قبل الترميم منذ 8 سنوات وكانت حجرة الدفن في حالة سيئة جدًا والأحجار بدأت في التساقط، موضحًا أن الهرم مفتوح للزيارة ويأتيه الوفود السياحية.

    وأضاف "من لديه فكرة جديدة لترميم الهرم بصورة أفضل من هذه يقدمها للوزارة ويناقشها معه ومع الخبراء والمهندسين الآثريين".

    ومن جانبها أوصت لجنة نقابة المهندسين التى عاينت أعمال التدعيم والترميم للهرم، بضرورة استكمال الأعمال على وجه السرعة، نظرًا لما يشكله توقفها من وضع الهرم بحالة حرجة مع الإلتزام بالمنهجية والشروط الفنية.

    وعن أعمال الترميم والإنشاء السابقة، ذكرت اللجنة فى تقريرها أن تلك الأعمال كانت ضرورة حتمية للحفاظ على هرم زوسر، وأن أساليب التدعيم المستخدمة فرضتها الحالة الحرجة للهرم، وأن المعاينة أثبتت استقراره إلا أنه نظرا لعدم استكمال الأعمال بتثبيت الأحجار من الخارج فى المصاطب العليا أو من الداخل، فإن هناك تهديد بعدم استقرار الهرم مما يستدعى سرعة استكمال أعمال الترميم.

    وجدير بالذكر أن مجلس الوزراء وافق على تخصيص مبلغ 15 مليون و398 ألف و150 جنيه لدعم ترميم وصيانة الهرم المدرج "زوسر"، بعد أن توقف العمل فى ترميم وصيانة هرم زوسر منذ 2011 وتحديدًا بعد تقرير اليونيسكو الصادر فى سبتمبر من نفس العام، الذى يفيد بأن الأوجه الخارجية للهرم تعانى من انعدام الصيانة على مر القرون، إضافة إلى الأضرار التى نجمت عن إزالة الكتل الترابية الأمر الذى أدى لخلق العديد من التجاويف الكبيرة فى عدة مناطق، وظهرت العديد من الكتل معلقة بشكل خطير بدون وجود أى دعائم لحمايتها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان