مشرف المناطق الصناعية بالمنيا يكشف لـ"مصراوي" خطة الاستثمار بوادي السرارية- (حوار)

03:23 م الجمعة 19 يوليه 2019
مشرف المناطق الصناعية بالمنيا يكشف لـ"مصراوي" خطة الاستثمار بوادي السرارية- (حوار)

المهندس محمود سعد

المنيا – محمد المواجدي:

كشف المهندس محمود سعد، المشرف العام على المناطق بمحافظة المنيا، في حواره لـ"مصراوي" عن المقومات والفرص الاستثمارية داخل المنطقة الصناعية بوادي السرارية.

وأشار "سعد" إلى أن المنطقة تتمتع بمقومات استثمارية في المجال الحجري والتعدين، والمواد الخام التي تعتمد عليها، وإلى نص الحوار..

متى جرى إنشاء المنطقة الصناعية بوادي السرارية؟

- أُنشأت المنطقة الصناعية، بقرار جمهوري رقم 358 لسنة 2008 على مساحة 92 ألف و241 كيلو متر مربع، وتقع بالناحية الجنوبية لطريق وادي البستان، الرابط بين الطريق الصحراوي الشرقي وطريق الجيش، وهي مُخصصة للصناعات الثقيلة والملوثة للبيئة، ويُجرى طرح الأرض بمقابل مادي من قبل الهيئة العامة للتنمية الصناعية، بصفتها جهة الولاية والتخصيص.

وماذا عن طبيعة المواد الخام التي تعتمد عليها المنطقة؟

تعتمد على المواد الحجرية مثل (الرمال، الطفلة، الحجر الجيري، الزلط، الألباستر)، ويعتبر الحجر الجيري من أعلى الخامات جودة على مستوى العالم.

ما هي البنية الأساسية والطرق الرئيسية للمنطقة؟

تقع المنطقة شرق طريق "القاهرة – أسوان" الزراعي، بمسافة لا تزيد عن 3 كيلو ونصف الكيلو متر، ويخترق المنطقة من الشمال مدق صحراوي يصل لمنطقة المحاجر الواقعة في الغرب، وتبعد عن شبكة الكهرباء القومية الرئيسية بمسافة 12 كيلو متر، وعن نهر النيل بمسافة 12 كيلو متر، وتمر بالمنطقة الشبكة القومية للاتصالات "خطوط التليفونات" وتبعد المنطقة عن خط سكك حديد "القاهرة – أسوان" بمسافة 12 كيلو متر، وتبعد عن منطقة خشم الرقبة بمحاجر الرخام بمسافة 82 كيلو متر.

ما هي الصناعات الصالح إقامتها في المنطقة؟

الكثير من الصناعات، على رأسها مصانع الأسمنت، ومصانع لقطع وصقل الرخام المستخرج من محاجر خشم الرقبة، وورش مشغولات الرخام والألباستر، ومصانع لتدوير نفايات محاجر الرخام والحجر الجيري، وورش مشغولات الرخام الجيري، وإعداد كربونات الكالسيوم، ومصانع للطوب الطفلي، والطوب الرملي، وأيضا مصانع لتجهيز وتعليب الخضروات والفاكهة، وورش حرفية وأشغال يدوية.

تحدثت عن الموقع والصناعات.. فماذا عن المناخ؟

المناخ لطيف معتدل طول العام، وتتراوح درجات الحرارة العظمي بين 20 درجة إلى 37 درجة صيفا، والدرجات الصغرى تتراوح بين 3.9 درجات شتاءً إلى 20.4 صيفًا، ومُعدلات الرطوبة السنوية تُسجل أقل معدلاتها في مارس بـ 35%، بينما تبلغ أقصاها في نوفمبر، وصولا إلى 62%، ويصل متوسط معدلات الأمطار إلى صفر مليمتر، بينما تزيد معدلاتها إلى 11,2 مليمتر في شهر ديسمبر من كل عام، وتتراوح معدلات البخر بين 4.6 في فبراير إلى 15.9 مليمتر لكل بوصة في يونيو، وتتراوح معدلات سطوع الشمس بين 78% خلال شهر فبراير إلى فوق 92% في يونيو، وتسجل سرعة الرياح بين 5 في شهر ديسمبر إلى 9.8 في يونيو ويوليو من كل عام.

ما هي مقومات الاستثمار في المجال الحجري والتعدين؟

تعدد نوعية المواد المحجرية المتواجدة في المحافظة والتي توجد بكميات كبيرة تضمن استمرارية المشروعات القائمة عليها لسنوات طويلة، ذات قيمة اقتصادية كبيرة، تضمن سوقًا رابحا للمستثمر، وتقع معظم هذه المواد على جانبي الطريق الصحراوي الغربي، والشرقي "الشيخ فضل – رأس غارب" الذي يربط بين محافظة المنيا وموانئ البحر الأحمر، وأيضا إمكانية النقل النهري عبر النيل، بالإضافة إلى الزلط والتربة الزلطية والرمال الصفراء، وهي من أهم مستلزمات الاستثمار العقاري، كما تتوفر الأيدي العاملة الماهرة وبأجور مناسبة .

برأيك ما هي خريطة الاستثمار في المحافظة؟

توجد بالمحافظة العديد من مقومات الاستثمار، ومنها توافر العديد من الموارد الطبيعية مثل (الحجر الجيري، الرمال الصفراء، الزلط والتربة الزلطية، الطفلة، الرخام، ... وغيرها)، وكذا امتلاك مناطق صناعية متكاملة البنية التحتية، والتنوع التاريخي للثروات السياحية، وشبكة جيدة من الطرق والمياه والكهرباء والاتصالات، وإطار مؤسسي لخدمات المشروعات الاستثمارية (مراكز معلومات، مكاتب استثمارية، خدمات مالية ومصرفية، نقطة التجارة الدولية).

إعلان

إعلان

إعلان