• كبير مخرجين "ماسبيرو": الدراما المصرية دمرت السياحة عكس "تركيا"

    05:37 م الثلاثاء 02 أبريل 2019
    كبير مخرجين "ماسبيرو": الدراما المصرية دمرت السياحة عكس "تركيا"

    مبنى الإذاعة والتليفزيون ماسبيرو

    الإسكندرية – محمد البدري:

    أكد مدحت مكاوي كبير المخرجين بقطاع الإذاعة والتليفزيون المصري، أهمية الدراما في تنشيط السياحة، لافتًا إلى أنها من المفترض أن تكون أحد الدعائم القوية للقطاع السياحي.

    جاء ذلك خلال تصريحاته في ندوة "المرأة في الإعلام بين تحديات وصعوبات"، على هامش فعاليات معرض الإسكندرية الدولي للكتاب، اليوم الثلاثاء، والتي أدارتها الدكتورة رجاء الغمراوي أستاذ الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة فاروس.

    وأضاف "مكاوي" إن المردود الفعلي والتأثير الناتج عن الدراما على السياحة سيئ للغاية، قائلاً، "دمرنا السياحة عن طريق الدراما، على عكس تركيا التي جذبت العالم من خلال أعمالها الدرامية"، متابعا "الدراما ليست نقلًا للواقع، بل هي نقل ثقافة وحضارة المجتمع، وهو ما أصبحت تفتقده الدراما المصرية الآن".

    وأشار "مكاوي" إلى ضرورة تقديم دراما هادفة للقضاء على الظواهر السيئة وليس إبرازها والتشجيع عليها، موضحا أن استعمال المرأة بالصورة السيئة التي تُعرض في الدراما المصرية، يسيء لها ويشوه تاريخ المرأة المصرية العريق.

    وأوضح كبير المخرجين بقطاع الإذاعة والتلفزيون، أن الأمر لا يقتصر على الإعلام وحده للقيام برسم صورة صحيحة للمرأة، بل يمتد إلى الأعمال الدرامية في التلفزيون بالإضافة إلى المسرح الذي يعد وسيلة تواصل حية مع الجمهور، ويسمح بإبراز هذه الصورة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان