شكري: مصر تطالب مجلس الأمن بتبني مشروع قرار تونسي حول سد النهضة

11:08 م الخميس 08 يوليه 2021
شكري: مصر تطالب مجلس الأمن بتبني مشروع قرار تونسي حول سد النهضة

وزير الخارجية سامح شكري

كتب - محمد عطايا:

قال وزير الخارجية، سامح شكري، إن مصر تطالب مجلس الأمن بتبني مشروع قرار تونسي تم تعميمه حول سد النهضة الإثيوبي.

وأهاب في كلمة بمجلس الأمن، بأعضاء المجلس "النظر في هذه القضية الحيوية التي نحن بصددها اليوم، من منظور المسؤولية الجماعية، للتحرك لحفظ السلم".

وأوضح أنه إذا تضررت حقوق مصر المائية فلا يوجد أمام مصر بديل إلا أن تحمي وتصون حقها في الحياة وفق ما تضمنه لها القوانين بين الأمم ومقتضيات البقاء.

وأكد أن أكثر من 150 مليون مصري وسوداني، يعيشون تحت تهديد بسبب سد النهضة الإثيوبي، نظرا لعدم وجود ضمانات مؤكدة لسلامة السد الإنشائية.

وقال إن "إثيوبيا استمرت في تبني موقف متعنت، ورفضت كل المقترحات والأفكار التي قدمتها مصر والتي من شأنها قدرة إثيوبيا على توليد الطاقة الكهربائية".

وأوضح أن "مصر وقعت على اتفاق المبادئ 2015، للتأكيد على التزامنا بالتوصل لاتفاق عادل وملزم بهذا الخصوص، واقترحنا بالمساهمة في تمويل السد الإثيوبي، حتى يتحول السد لرمز للصداقة بين شعوبنا، ورغم ذلك، تظل إثيوبيا على تعنتها ورفضها".

وأكد حرص مصر المتواصل على الدخول في مفاوضات سلمية حول سد النهضة الإثيوبي، لافتًا إلى أنه في المقابل، حاولت إثيوبيا بكل السبل إفشال المفاوضات.

وأضاف أنه "مما يثير مزيدا من القلق، أن إثيوبيا عمدت على إخراج المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي عن مسارها، ووسعت لتوجيه المفاوضات على نحو مغلوط".

وأكد أن إثيوبيا أعلنت أنها ستبني أكثر من 100 سد مستقبلا وكأنها تمتلك حقوق ملكية حصرية للنهر.

وأضاف أن "إثيوبيا توهمت أن النيل الأزرق مسألة داخلية، ويمكن إخضاعه لقوانينها"، لافتًا إلى أن "الأزمة في سد النهضة سياسية بامتياز".

وأوضح أن أبرز مثال على التعنت الإثيوبي هو "رفضها للتوصل إلى اتفاق ملزم".

وتابع أن القاهرة لا تزال تأمل أن يتم التوصل لاتفاق يحقق لإثيوبيا أهدافها ويحفظ حقوق مصر.

وأوضح "السبب الواضح للفشل هو التعنت والإصرار الإثيوبي للتصرف بشكل أحادي".

وأكد أن "أي اتفاق يتم التوصل إليه يجب أن يكون منصفا، ويتضمن تدابير تجنب مصر فترات الجفاف".

وتابع أن النهج الإثيوبي وتصرفاتها الأحادية، تفضح تجاهلها وازدراها للقوانين الدولية، وتفضح محاولاتها للتحكم في مياه نهر النيل، وتحويله إلى أداة سياسية لبسط السيطرة والنفوذ.

وقال "أحيط علما بإصرار إثيوبيا على الملء بدون اتفاق، وأحث مجلس الأمن اتخاذ موقف على هذا التطور المزعج للغاية".

وأوضح أن "مصر اختارت طرح هذه القضية مجددا على مجلس الأمن".

وأكد أن أن نظيره الإثيوبي، أعلن "بعجرفة"، العام الماضي، أن "النهر تحول إلى بحيرة وأن النيل ملك لنا".

وقال شكري، إنه "بعد بضعة أيام من جلسة مجلس الأمن العام الماضي، شرعت إثيوبيا بملء منفرد لسد النهضة بعجرفة أن النهر تحول إلى بحيرة وأن النيل ملء لنا".

وأضاف أن "رد فعل مصر إزاء هذا الاعتداء على النيل التزم بضبط النفس واتباع السلم لتسوية الأزمة من خلال اتفاق منصف يحفظ مصالح الأطراف الثلاثة".

وقال إن "مصر تلك الأمة التي يتجاوز تعدادها أكثر من 100 مليون نسمة تواجه تهديدا وجوديا، فقد بني تهديد هائل على شريان يهب الحياة لمصر".

اقرأ أيضا:

"إذا تضررنا فلا بديل إلا بحماية حقنا بالحياة".. كلمة سامح شكري بمجلس الأمن (نص كامل)

شكري: يعيش أكثر من 150 مليون مصري وسوداني تحت تهديد سد النهضة

شكري: إذا تضررت حقوق مصر المائية فلا بديل إلا بحماية حقنا بالحياة

شكري: إثيوبيا عمدت على إخراج مفاوضات الاتحاد الإفريقي عن مسارها

شكري بمجلس الأمن: إثيوبيا أعلنت بعجرفة العام الماضي الشروع بملء منفرد لسد النهضة

شكري: إثيوبيا تتوهم أن النيل الأزرق مسألة داخلية وأزمة سد النهضة سياسية

شكري: لا نزال نأمل أن يتم التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة

شكري: إثيوبيا أعلنت أنها ستبني 100 سد مستقبلًا.. كأنها تمتلك حقوقًا حصرية للنهر

شكري بمجلس الأمن: مصر تواجه تهديدا وجوديا ببناء سد النهضة

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
569

إصابات اليوم

13

وفيات اليوم

477

متعافون اليوم

295051

إجمالي الإصابات

16921

إجمالي الوفيات

248425

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي