الحكومة الإيطالية تتعهد بعصر جديد من الإصلاحات

08:12 م الإثنين 09 سبتمبر 2019
الحكومة الإيطالية تتعهد بعصر جديد من الإصلاحات

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي

روما - (د ب ا)

تعهد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي اليوم الاثنين بأن تقود الحكومة الإيطالية "عصرا جديدا من الإصلاحات" والعمل البناء مع الاتحاد الأوروبي.

وتتألف الحكومة الجديدة، التي تم تشكيلها الأسبوع الماضي بعد إبعاد زعيم حزب الرابطة اليميني ماتيو سالفيني، من حركة خمس نجوم والحزب الديمقراطي/ يسار الوسط/.

وقال كونتي أمام مجلس النواب، الذي يسعى لإجراء تصويت على الثقة في حكومته "الآن بداية عصر جديد، ونعتقد (أنه عصر)حاسم من الإصلاحات".

ومن المتوقع إجراء تصويت على الثقة بالحكومة اليوم في مجلس النواب، حيث من المتوقع أن تفوز الحكومة بالتصويت. ومن المقرر إجراء تصويت ثان على الثقة بالحكومة غدا الثلاثاء في مجلس الشيوخ، الذي يحظى الائتلاف الحاكم بأغلبية أقل داخله.

وطالب كونتي بتبني توجه حاسم ولكن بناء نحو الاتحاد الأوروبي، قائلا إنه" يجب مراعاة مصلحة إيطاليا داخل وليس خارج نطاق الاتحاد الأوروبي".

فيما يتعلق بالهجرة، اقترح كونتي تبني توجه "صارم ومسؤول"، ومراجعة حذرة للسياسات المتشددة التي تبناها سالفيني.

وأوضح كونتي أنه سوف يتم تعديل القرارات الأمنية المثيرة للجدل مثلما اقترح الرئيس سيرجيو ماتاريلا، الذي انتقد فرض رسوم مرتفعة على المنظمات الخيرية التي تقوم بعمليات إنقاذ مهاجرين في البحر.

إلا أن رئيس الوزراء لم يصل إلى حد إلغاء القرارات تماما، كما كان الحزب الديمقراطي يطالب في البداية وكذلك منظمات حقوق الإنسان.

وطالب بمزيد من " التضامن" من جانب شركاء الاتحاد الأوروبي بجانب أمور أخرى، بالإضافة إلى توفير" ممرات إنسانية أوروبية" لإجلاء اللاجئين من المناطق الخطرة.

وفي ظل مواجهة مرتقبة مع بروكسل حول مدى امتثال إيطاليا لقواعد الموازنة في منطقة اليورو، قال كونتي إنه يجب " تحسين" هذه القواعد لدعم النمو وتجنب التأثيرات الانكماشية.

وفي خطابه الذي استمر أكثر من ساعة، تعهد كونتي باتخاذ إجراءات لمواجهة المشاكل مثل النمو المتعثر وانقسام الثروة بين الجنوب والشمال وانخفاض معدل المواليد وارتفاع معدل هجرة الشباب لمستوى قياسي.

كما تعهد كونتي بوضع حد للخلافات بين بلاده والاتحاد الأوروبي، وتعهد بالعمل بشكل وثيق مع بروكسل في موازنة 2020 ، التي ستشمل ضرائب عمل أقل ووضع حد أدنى للأجور.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج عن كونتي قوله إن "التحدي الأكبر" في صياغة موازنة عام 2020 هو تجنب الارتفاع التلقائي في ضريبة المبيعات وخفض ضريبة العمل".

ومع سعي حكومته لتوفير 23 مليار يورو (25 مليار دولار) من أجل تجنب زيادة الضرائب، قال كونتي إنه سيقوم بخفض الإسراف في الإنفاق وإصلاح الإنفاق الضريبي.

ولزيادة صعوبة التحدي، تعهد كونتي بخفض العبء المالي عن المواطنين وجعل الدراسة في مرحلة رياض الأطفال مجانية بالنسبة للعائلات متوسطة الدخل وذات الدخل المنخفض اعتبارا من العام المقبل، ومن بين تعهداته الأخرى، تحدث عن العمل على فرض حد أدنى من الضرائب على الشركات في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي، وتسريع المحاكمات التي تستغرق سنوات ووقف التصريحات الجديدة للتنقيب عن النفط والغاز.

إعلان

إعلان

إعلان