• بعد محطته الأولى بالقاهرة.. تأجيل مُفاجئ لزيارة حمدوك إلى باريس

    03:10 م الأربعاء 18 سبتمبر 2019
    بعد محطته الأولى بالقاهرة.. تأجيل مُفاجئ لزيارة حمدوك إلى باريس

    رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك

    كتبت- رنا أسامة:

    تأجّلت زيارة رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، بشكل مُفاجئ، إلى فرنسا إلى وقت لاحق بعد أن كانت مُقررة غدًا الخميس، حسبما أفاد موقع "سودان تريبيون"، دون الكشف عن سبب التأجيل.

    ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالموثوقة، الأربعاء، قولها إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طلب أمس الثلاثاء من الخرطوم إرجاء الزيارة إلى وقت لاحق يُرجّح أن يكون عقب اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

    ووصل حمدوك إلى القاهرة، الأربعاء، في أول زيارة يُجريها إلى دولة عربية منذ تولّيه منصبه. وكان مُقررًا أن يتوجّه غدًا الخميس إلى باريس للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون في تمام الحادية عشر صباحًا، حسبما أعلن قصر الإليزيه في وقت سابق من يوم الاثنين.

    وسيشارك حمدوك على رأس وفد سوداني رفيع في اجتماعات نيويورك وينتظر أن يلقي خطاب السودان في 27 من الشهر الجاري.

    يأتي ذلك في إطار جولة تهدف إلى تعزيز علاقات السودان الخارجية، وإيجاد سبل لتقوية التعاون بين السودان وهذه الدول، حسبما صرّح وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني عمر بشير مانيس.

    وقال مانيس أمس الثلاثاء إن "الجولة تعد مؤشرًا واضحًا يعكس اهتمام دول العالم بالثورة السودانية، وما نتج عنها من حكومة تتولي مهام الفترة الانتقالية وتقود التحول الديمقراطي المنشود".

    وأجرى حمدوك أول زيارة خارجية رسمية له الخميس الماضي، إلى عاصمة جنوب السودان جوبا، حيث ناقش قضايا التجارة بين البلدين بجانب ملفات النفط وحرية الحركة والتنقل للناس والبضائع، والتقى برئيس جنوب السودان سلفاكير مارديت.

    كان حمدوك أدّى اليمين رئيسا للوزراء في 22 أغسطس الماضي، وشكّل حكومة مكونة من 18 وزيرًا بينهم أول وزيرة خارجية في السودان في 6 من الشهر الجاري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان