• الجيش الهندي: مقتل شخص وإصابة أربعة في اشتباكات على الحدود مع كشمير

    06:36 م الثلاثاء 20 أغسطس 2019
     الجيش الهندي: مقتل شخص وإصابة أربعة في اشتباكات على الحدود مع كشمير

    الجيش الهندي

    نيودلهي - (د ب ا):

    ذكرت مصادر الجيش الهندي أن جنديا هنديا قتل وأصيب أربعة جنود آخرين، بعد أن فتحت القوات الباكستانية النار على مراكز حدودية هندية في إقليم كشمير المتنازع عليه اليوم الثلاثاء.

    وقالت الهند إنها ردت على الهجوم وأوقعت قتلى وجرحى بين الجنود الباكستانيين، ويعد هذا التطور الأخير من نوعه في سلسلة من المناوشات التي أسفرت عن مقتل عدد من الجنود لدى الجانبين خلال الأسبوع الماضي.

    وأثار قرار الهند بإلغاء الوضع الدستوري الخاص بالقطاع الخاضع لإدارتها من كشمير وفرض حالة من التدابير الأمنية المشددة عليه، إلى إثارة التوتر بين الجارتين اللتين سبق لهما خوض حربين بسبب كشمير.

    وتسيطر كل من الهند وباكستان على أحد شطري كشمير، غير أن كل جانب منهما يطالب بالسيطرة على الإقليم برمته منذ أن حصلا على الاستقلال من بريطانيا عام 1947.

    وأعلن الجيش الهندي أن القوات الباكستانية استهدفت بعد ظهر اليوم المواقع الهندية، عبر خط السيطرة الذي يمثل حدودا على أرض الواقع ويقسم الوادي الكائن في منطقة جبال الهيملايا إلى شطرين.

    وذكرت محطة (إن.دي.تي.في) التليفزيونية الهندية أن الجيش الهندي رد على النار بالمثل وأحدث أضرارا جسيمة بمواقع بالجيش الباكستاني كما تسبب في مقتل وإصابة عدد من الجنود الباكستانيين.

    بينما قال الجيش الباكستاني أن مدنيين اثنين قتلا أمس الأول الأحد في القطاع الذي تديره باكستان من كشمير، وقتل ثلاثة جنود باكستانيين على الأقل في الاشتباكات التي وقعت الخميس الماضي.

    وشهد القطاع الذي تديره الهند من كشمير انفراجه طفيفة بشأن القيود المفروضة منذ الخامس من أغسطس الحالي، حيث تم فتح المدارس والمكاتب الحكومية وتشغيل خطوط الهواتف الأرضية خلال الأيام الأخيرة، غير أن شبكة الإنترنت وخدمات الهواتف المحمولة لا زالت متوقفة عن العمل في أنحاء الإقليم.

    وترددت أنباء عن حدوث عمليات احتجاج ورشق بالحجارة في سريناجار وهي المدينة الرئيسية في القطاع الهندي من كشمير، مما نتج عنه إصابات للعديد من الأشخاص، وذلك وفقا لما قاله مسؤولون.

    إعلان

    إعلان

    إعلان