رئيس جنوب إفريقيا رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية

05:32 م السبت 25 مايو 2019
رئيس جنوب إفريقيا رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية

رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا

كيب تاون - (د ب أ):

أدى رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا اليمين الدستورية اليوم السبت وسط تصفيق حاد من أكثر من 35 ألف شخص.

ومن بين الضيوف العديد من رؤوساء دول افريقية من بينهم الرئيس الزيمبابوي إيمرسون منانجاجوا، والرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي ورئيس جنوب السودان سلفا كير.

وخلال خطاب التنصيب، أرسى رامافوسا موقف إدارته الجديدة بالدعوة إلى الوحدة الوطنية وتوفير وظائف وإعادة التأكيد على دور جنوب إفريقيا كصوت مهم في القارة.

وأقر رامافوسا 66 عاما، أن جنوب افريقيا مازالت تعاني من الكثير من المشاكل بحاجة للحل.

وقال رامافوسا: "مازال الكثير من سكان جنوب إفريقيا يخلدون إلى الفراش جوعى، والكثير منهم يلقون حتفهم جراء الأمراض القابلة للعلاج، والكثير يعيشون في حرمان لا يحتمل. والكثير من شعبنا لا يعملون وخصوصا الشباب".

وألمح إلى مزاعم الفساد ضد سلفه جاكوب زوما، قائلا إن مواطنى جنوب أفريقيا "شاهدوا كيفية استسلام البعض ممن وثقوا فيهم لمغريات السلطة والثروة".

وأضاف: "لقد رأوا تآكل بعض مؤسسات الديمقراطية وتبديد الموارد".

وتعهد رامافوسا بـ"فجر جديد" للبلاد منذ استلامه السلطة من الرئيس السابق جاكوب زوما الذي استقال في شباط/فبراير 2018 نتيجة لضغوط مكثفة بسبب فضائح فساد.

وأمام رامافوسا، الذي كان نائبا لزوما منذ 2014، مهمة صعبة على رأس البلاد في ظل ارتفاع معدلات الجريمة والبطالة وكذلك انهيار الأجهزة الحكومية واقتصاد متداع.

وقال رامافوسا: "التحديات التي نواجهها حقيقية. ولكن يمكن التغلب عليها".

وانتُخب رامافوسا رسميا يوم الأربعاء لأعلى منصب في البلاد.

ومنحه المشرعون التفويض الرسمي خلال انتخابات بالجمعية الوطنية (البرلمان)، المسؤولة عن اختيار الرئيس في جنوب إفريقيا.

وجاء انتخاب رامافوسا بعد فوز حزب المؤتمر الوطني الافريقي في الانتخابات التي جرت في 8 أيار/مايو بحصوله على 5ر57 % من الأصوات.

إعلان

إعلان

إعلان