تصعيد كبير قبل انطلاق معارك حماة وإدلب بين الجيش السوري وفصائل المعارضة

11:48 م الأربعاء 01 مايو 2019
تصعيد كبير قبل انطلاق معارك حماة وإدلب بين الجيش السوري وفصائل المعارضة

أرشيفية

دمشق - (د ب أ ):

دخلت المواجهات في محافظتي حماة وادلب بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة مرحلة خطيرة بعد قتل عناصر من القوات الروسية".

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر في بيان لها تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم الأربعاء "علن مقتل أربعة عناصر من قوات الاحتلال الروسي في معسكر بريديج وتدمير دبابة، في محور تل مرق بريف حماة الشمالي".

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير في تصريح لـ (د.ب.أ) " لقي العناصر الروس حتفهم في استهداف معسكرهم بصواريخ موجهة، كما تم تدمير الدبابة الروسية بصاروخ موجه مضاد للمدرعات (مد) من نوع كونكورس رداً على استهدف المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، كما تم تدمير سيارة بيك أب تابعة للقوات الحكومية قرب معسكر بريديج".

وأضاف القائد العسكري "القوات الروسية الجوية والبرية، هي شريك النظام في معارك ريف حماة وإدلب، وقد تم استهداف مناطق خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة من المدفعية الروسية في معسكر بريديج".

وبالإضافة إلى ذلك، قال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية "شنت الطائرات الحربية الروسية والمروحية السورية أكثر من 20 غارة بالصواريخ والبراميل المتفجرة كان أعنفها على قرية الكركات ومدينة قلعة المضيق وبلدة كفر نبودة في ريف حماة الغربي، وقصف الطيران الحربي الرشاش بلدة كفر زيتا بريف حماة الشمالي وبلدة الهبيط ومحيط بلدة ترملا بريف إدلب الجنوبي".

إعلان

إعلان