• محادثات رفيعة المستوى بين واشنطن وبيونج يانج قُبيل القمة المرتقبة بين كيم وترامب

    08:06 م الجمعة 22 فبراير 2019
    محادثات رفيعة المستوى بين واشنطن وبيونج يانج قُبيل القمة المرتقبة بين كيم وترامب

    ترامب وكيم جونج اون

    سول (أ ش أ)

    أجرى مبعوثا الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، اليوم الجمعة، محادثات مطولة في إطار التحضيرات للقمة المرتقبة بين زعيمي الدولتين في هانوي.
    وأفادت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية بأن تلك المحادثات تأتي في ظل إعلان واشنطن أن مسألة تجميد برامج أسلحة الدمار الشامل لبيونج يانج، ونظام تسليم الأسلحة سيكون على رأس جدول أعمال القمة الثانية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ونظيره الأمريكي الرئيس دونالد ترامب، والتي من المقرر أن تُعقَد في 27 و28 فبراير الجاري في فيتنام.
    وأشارت إلى أن المبعوث الكوري الشمالي لدى واشنطن كيم هيوك-تشول عقد مباحثات مع نظيره الأمريكي ستيفين بيجون في هانوي لوضع الاتفاق الذي ستسفر عنه القمة بين ترامب وكيم.
    وكان مسؤول أمريكي رفيع المستوى قد أدلى بتصريحات إعلامية تتعلق بما ترغب واشنطن في تحقيقه على صعيد الملف النووي الكوري الشمالي.
    وذكر هذا المسؤول أن أولوية الإدارة الأمريكية تكمن في تجميد القدرات النووية والبالستية لكوريا الشمالية، مُضيفًا أن هدف واشنطن هو نزع السلاح النووي بالكامل من الدولة الشيوعية.
    وأضاف: "لا أعلم ما إذا كانت كوريا الشمالية اتخذت قرارًا بنزع السلاح النووي بالكامل من أراضيها، لكن السبب وراء تمسكنا بذلك الهدف هو إيماننا بإمكانية تحقيقه."
    وتأتي هذه التصريحات في ظل التكهنات بشأن خفض التوقعات حول ما ستسفر عنه القمة الثانية المرتقبة بين الدولتين، أو تراجع واشنطن عن هدف نزع السلاح النووي الكامل من شبه الجزيرة الكورية.
    وأثار الإعلام الكوري الجنوبي احتمالية إبرام اتفاق صغير يقضي بتجميد بيونج يانج لبرامجها النووية وتخلصها من الصواريخ البالستية العابرة للقارات.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان