وزير الخارجية الفرنسي يزور إيران.. ويحذر من كارثة إنسانية في سوريا

10:41 م الإثنين 05 مارس 2018
وزير الخارجية الفرنسي يزور إيران.. ويحذر من كارثة إنسانية في سوريا

وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان

باريس-طهران - (أ ش أ)

أكد وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان، أن هناك الكثير من العمل الذي ينبغي القيام به مع إيران بشأن برنامجها الباليستي وتأثيرها في الشرق الأوسط.

وقال لودريان، في تصريحات من طهران، اليوم الاثنين، إنه أطلع الجانب الإيراني على تساؤلات فرنسا حول هاتين المسألتين، مشيرا إلى أن المحادثات التي أجراها مع المسؤولين الإيرانيين اتسمت بالصراحة.

وأشار لودريان إلى أن هناك اتفاقا بين البلدين حول الاتفاق النووي، موضحا أن بلاده أثبتت ذلك بإلغاء العقوبات وبالسماح باستئناف العلاقات التجارية بين فرنسا وإيران، مشددا على ضرورة القيام بكل الجهود للحفاظ على هذا الاتفاق التاريخي.

وفيما يتعلق بالملف السوري، حذر لودريان من مخاطر وقوع كارثة إنسانية في هذا البلد، وأيضا من مخاطر انفجار إقليمي، مشيرا إلى تصميم بلاده على المساهمة في وقف الأزمة التي تتسع، مبينا أن إيران وروسيا على علاقة مباشرة مع النظام، وهما قادرتان على التدخل بقوة، على حد قوله.

ومن جانبه، أكد روحاني للودريان- بحسب الرئاسة الإيرانية- أن دعم الحكومة هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في سوريا، مضيفاً، بشأن الاتفاق النووي، أن إصرار بلاده سيثبت للعالم أن التفاوض والدبلوماسية أفضل سبيل لتسوية المشاكل.

واختتم جون إيف لودريان اليوم زيارة لطهران هدفت إلى المطالبة بتعهدات من إيران بشأن برنامجها الباليستي وطموحاتها الإقليمية من أجل محاولة الحفاظ على الاتفاق النووي المهدد من الولايات المتحدة.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان

إعلان