• وزير خارجية تركيا: قتل خاشقجي تم في "سبع دقائق"

    07:49 م الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
    وزير خارجية تركيا: قتل خاشقجي تم في "سبع دقائق"

    مولود جاويش أوغلو

    القاهرة - مصراوي

    قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنه استمع إلى التسجيلات الصوتية الخاصة بعملية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقي، واصفا الجريمة بأنها ارتكبت "عن عمد في غضون سبع دقائق".

    وأضاف أوغلو في تصريحات لصحيفة "زود دويتشي تسابتونج" الألمانية، الثلاثاء، أن بلاده لا تصدق أن المتهمين بقتل خاشقجي ارتكبوا الجريمة من تلقاء أنفسهم، ولا أن المتهمين كانوا يحاولون إقناع الصحفي بالعودة إلى السعودية.

    وكانت النيابة السعودية ألقت القبض على 21 شخصًا متهمين بالاشتراك في جريمة مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بالمملكة، وطالبت بإعدام خمسة أشخاص منهم، بعد التأكد من تقطيع جثة الصحفي السعودي داخل القنصلية ومحاولة المتهمين التستر على عملية القتل.

    ونقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية، تصريحات أوغلو، التي أضاف فيها أيضًا أن "الأشخاص الذين حضروا إلى تركيا (لقتل خاشقجي) لم يتصرفوا من تلقاء أنفسهم، ونحن متأكدون من ذلك."

    وتابع في تصريحاته القول إن مرتكبي الجريمة "أناس يحبون التقطيع، وهذا مثير للاشمئزاز"، في إشارة إلى تقطيع جثة الصحفي السعودي بعد قتله.

    وحول احتمالية لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على هامش قمة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، زعم وزير الخارجية التركي أن ولي العهد السعودي طلب من أردوغان لقاءه في الأرجنتين، وكان رد الأخير "سنرى".

    وأجرى الأمير السعودي جولة عربية قبل التوجه إلى الأرجنتين شملت الإمارات والبحرين ومصر وتونس، قبل المشاركة في قمة العشرين.

    وتعجب جاويش أوغلو في حديثه للصحيفة الألمانية، من تصريحات الرئيس الأمريكي حول الأزمة، وقال: "لا أدري لماذا تحدث ترامب بهذه الطريقة. ولا أدري إن كان هناك أدلة عند الأمريكيين لا علم لنا بها".

    وفي نفس الشأن، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن وقوف إدارته إلى جانب المملكة العربية السعودية مرجعا ذلك إلى الحفاظ على المصالح الأمريكية. وعارض ترامب في تصريحات متكررة تقييم الاستخبارات الأمريكية حول احتمالية تورط ولي العهد السعودي في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وأكد أن التقييم يشير إلى أنه ربما الأمير محمد بن سلمان كان على علم بعملية القتل و"ربما لا".

    وأضاف، بحسب وكالة الأناضول: ""كلمة ربما (التي استخدمها ترامب) غير كافية بالنسبة لنا، علينا أن نتأكد".

    في وقت أشارت في المملكة العربية السعودية إلى أنها قدمت مطالب إلى جهات التحقيق التركية ولم تجد التعاون المطلوب، قال وزير الخارجية التركي: "المسؤولون السعوديين يريدون معلومات منا ولكن هم لا يزودوننا بالمعلومات. أرادوا إرسال صورة تقريبية للمتعاونين المحليين. لماذا الصور التقريبية؟ السعوديون يعلمون أسماءهم".

    وقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية بعد دخوله إليها في الثاني من أكتوبر الماضي، وبدأت المملكة تحقيقات في الجريمة وألقت القبض على عدد من المسئولين وطالبت النيابة السعودية بإعدام خمسة منهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان