واشنطن بوست": مصرية تزوجت من خاشقجي سرًا"

12:05 م السبت 17 نوفمبر 2018
واشنطن بوست": مصرية تزوجت من خاشقجي سرًا"

جمال خاشقجي

كتبت - إيمان محمود:
زعمت سيدة مصرية أنها تزوجت من الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الولايات المتحدة قبل أشهر من مقتله في القنصلية السعودية في تركيا، حسبما نقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية السبت، في تطور جديد في القضية التي شغلت الرأي العام العالمي على مدى شهر ونصف.

قالت الصحيفة إنه على ما يبدو أن زواج خاشقجي من هذه المرأة كان سريًا، وقد أخفاه عن خطيبته التركية، خديجة جنكيز، التي كان يسعى للزواج بها، وأيضًا عن أفراد عائلته في السعودية.

وفي مقابلة مع الصحيفة الأمريكية، قالت المرأة إنها تريد الكشف عن علاقتها مع خاشقجي لأن "كزوجة مسلمة، أريد حقوقي الكاملة والاعتراف بي (زوجة له)."

وتحدثت المرأة المصرية للصحيفة، بشرط عدم الكشف عن هويتها، والاكتفاء بإظهار الحرف الأول من اسمها إضافة إلى اسمها الثاني. (H. Atr)، وذلك حرصا على أمنها وعملها.

وقدمت السيدة للصحيفة، رسائل نصية بينها وبين خاشقجي، وصورًا لهما معًا، بما فيها صورًا من حفل الزفاف الذي عُقد في شهر يونيو الماضي، في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وتحدث أحد المساعدين لخاشقجي، وهو يعمل معه منذ فترة طويلة، للصحيفة بشرط عدم الكشف عن هويته، قائلاً إنه حضر حفل زفاف خاشقجي من السيدة المصرية.

ورفض أفراد عائلة خاشقجي التعليق على الزواج، فيما قالت خطيبته التركية خديجة جنكيز في مقابلة هاتفية مع واشنطن بوست إنها لم تكن على علم بعلاقة خاشقجي مع هذه السيدة.

وقالت إن "خاشقجي لم يخبرها أبدًا عن هذه المرأة"، مضيفة "لماذا تحاول تغيير الصورة التي لدى الناس عن جمال؟ ماذا تريد؟... أظن أن هذه محاولة لتشويه سمعته وإيذاءها".

وأشارت الصحيفة إلى أن الوضع القانوني لزواج جمال خاشقجي من هذه السيدة، غير واضح حتى الآن وأنهما على ما يبدو لم يحصلا على تصريح بالزواج.

وقالت السيدة إنها تبلغ من العمر 50 عامًا وتقيم في منطقة الخليج، وأمضت وقتًا مع خاشقجي عندما جاءت في رحلة عمل إلى الولايات المتحدة، مضيفة أنها التقت به للمرة الأولى قبل عقد من الزمان في منتدى إعلامي عُقد في الشرق الأوسط، لكن علاقتهما العاطفية بدأت خلال العام الماضي.

وأشارت إلى أنها رأته المرة الأخيرة في أوائل سبتمبر.

اختفى خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول التركية في 2 أكتوبر للحصول على بعض الأوراق الخاصة بطلاقه حتى يتسنى له الزواج من خطيبته التركية.

وكشفت النيابة العامة السعودية، الخميس، تفاصيل جديدة بشأن واقعة مقتل خاشقجي، وطالبت في مؤتمر صحفي بإعدام خمسة مشتبه في تورطهم في مقتل خاشقجي الذي أثار اختفاؤه ومقتله غضبا دوليا ومطالب بكشف الحقائق حول ما جرى للصحفي الذي كانت يكتب مقالات رأي لدى صحيفة واشنطن بوست.

وقالت النيابة السعودية إن هناك 21 موقوفا في القضية حتى الآن بعد إضافة 3 أشخاص إلى 18 تم توقيفهم الشهر الماضي. وأضافت أن هناك 11 منهم أحيلوا إلى المحاكمة بعد توجيه اتهامات لهم، منهم خمسة طالبت النيابة بإعدامهم.

وقال متحدث النيابة العامة السعودية شعلان الشعلان في المؤتمر إن المستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني ممنوع من السفر. لم يكشف المتحدث ما إن كان القحطاني ضمن الموقوفين أم لا.

وأُقيمت صلاة الغائب على روح الصحفي خاشقجي، أمس الجمعة، في مدينة إسطنبول التركية، والتي شوهد فيها لآخر مرة منذ نحو 45 يومًا.

إعلان

إعلان

إعلان