هآرتس: أردوغان يضغط على هنية لعدم التصالح مع مصر

02:33 م الإثنين 21 أكتوبر 2013
هآرتس: أردوغان يضغط على هنية لعدم التصالح مع مصر

كتبت - هدى الشيمي:

ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية عن مصادر فلسطينية أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أرودغان أجري مكالمة هاتفية مع رئيس وزراء السلطة الفلسطينية إسماعيل هنية يوم الجمعة الماضي، للتحدث بشأن العديد من الأمور من بينهم العلاقات المصرية التركية والمصرية الفلسطينية.

جاءت هذه المكالمة قبل أن يلقي هنية خطابه في يوم ذكرى تبادل الأسري، والذي تم فيه الافراج عن الجندي الاسرائيلي جالعيد شاليط مقابل 1021 أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية.

وأكدت الصحيفة نقلا عن المصادر الفلسطينية أن أردوغان ضغط على هنية حتى لا يقدم خطة مصالحة مع مصر حاليا، حيث يعتبر هذا الوقت غير مناسب للتصالح مع مصر، لأن الحالة السياسية في مصر متغيرة، والنظام الحاكم غير مستقر وقابل للتغير.

أوضحت الصحيفة أن تأثير أردوجان الكبير على هنية ظهر في خطابه الذي قدمه أول أمس، حيث تحدث هنية عن فتح وحماس، وطلب من كل الجهات في فلسطين أن يتصالحوا حتى تتفرغ السلطات الفلسطينية إلى التفاوض والصلح مع اسرائيل، ولكنه لم يذكر الطريقة التي تتصالح بها الجهات الفلسطينية.

ولم يذكر هنية أي شيء عن تقوية العلاقات المصرية الفلسطينية، أو تقليل حدة التوترات الموجودة بين الحكومتين حاليا، إلا أنه أكد على عدم تدخل حركة حماس في الشئون المصرية الداخلية.

لفتت الصحيفة إلى أن التقارب بين حماس وأردوغان واضح جدا هذه الأيام، وذلك يظهر في زيارة القيادي في جماعة حماس ''خالد مشعل'' لأنقرة منذ أسبوعين.

وأشارت إلى أن زيارة مشعل إلى أنقرة كانت لكسر العزلة التي تعيشها، الجماعة من بعد عزل الرئيس الإخواني السابق محمد مرسي من الحكم.

وعلى الرغم من أن مصر ساهمت في محاولة الصلح بين فلسطين واسرائيل عام 2011 والتي لم تنفذ، إلا ان مصر الآن تتعامل مع حماس باحتياطات أمنية كبيرة، لأن الجيش المصري الذي عزل محمد مرسي من الحكم يري أن حماس تشكل تهديدا كبيرا على أمن مصر.

 

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك... اضغط هنا

إعلان

إعلان