• هازارد.. اهزموا نابليون كما فعلتم في "واترلو"

    هازارد.. اهزموا نابليون كما فعلتم في "واترلو"

    علاء الغطريفي
    06:49 م الأحد 08 يوليه 2018

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    إنها نسمات يوم الحسم، تحاوط تلك الوجوه العابسة التي بدت مستغرقة في التفكير أو التدبير لتلامس أحلام صناع الشيكولاتة، هناك في بلاد الروس، ليس هناك "فلاميون" وليس هناك "والونيون"، نحن واحد، لسان واحد، وقلب واحد، إنه قلب هازارد ورفاقه، قلب فتى "لا لوفيير" الذي يبتغي اعتلاء قمة "جبل بوترانج" بعد العودة متوجًا.

    لتلازمكم في "سان بطرسبرج" دقة أنتويرب، وتتلبسكم روح الموانئ، فكما ولدت على أيديكم الفخامة اصنعوا فخرًا جديدًا مثل بطل الأسطورة الذي قطع يد العملاق وألقاها في بحر مدينة الألماس.

    أبناء نابليون فرضوا عليكم المعركة كما فعل إمبراطورهم قبل قرنين في "واترلو"، ولهذا تحصنوا ولا تنتظروا هجومهم، ولا تؤخروا زمن المعركة واجعلوا الدفة في أيديكم حتى لا يباغتوكم في البداية، بروكسل أقرب مما تتصوروا، والنصر حليف القائد الذي من الواجب أن يتحلى بذكاء "دوق ويلنجتون" الذي أسقط أحلام الإمبراطور في بلاد الغال وكتب النهاية في أم المعارك التي انتهت بـ"بونابرت" منفيًا..!

    تلك الرغبات الجامحة القادمة من مستعمراتكم نراها على البساط الأخضر، فسواء جاءت من الكونغو أو زائير أو جزيرة في محيط، تحمل نفس التنوع الذي أذهل أوروبا والعالم، تنوع البيرة "1500 نكهة" ومثلها في لون وحيوية الأداء الراقي لكتيبة "مارتينيز"، إنها روائع "مسرح لامونيه" أو ريشات فناني "سان هوبير" أو زخارف "متحف ماغريت" أو لمحة قوطية على جدران كنيسة في ضواحي "فلاندرز".

    براعة خبازي "حلوى البرالين" ووصفات "الوافل" ينتظرون هناك الاحتفال في شوارع "بروكسل، لييج، جنت، شارلوروا، أنتويرب، تورناي، لوفين، بروج، ميشلين، ودينانت" وجميع مدن مملكة الكاثوليك.

    تقمصوا شخصية "تان تان" فهى لمواطنكم "جورج ريمي"، استعيدوها من الفرنسيين، وعودوا بغنيمتكم واجلبوا العدالة، فهذا الجيل يستحق اللقب، فمن الواجب أن تأتي العدالة في صالح المجتهدين.

    نابليون كان بإمكانه الانتصار في "واترلو"، لكنه انتظر حتى الظهر بسبب سقوط مطر غزير في الليلة السابقة، فانتهز الحلفاء الفرصة وألحقوا به الهزيمة، هكذا الأقدار تكتب من جديد، فكما اجتمع الحلفاء "الناتو" وكذلك الأوروبيون "الاتحاد الأوروبي" في عاصمة الشيكولاتة، يلوح النصر كما لاح عام 1815 في مدينة "واترلو" البلجيكية، وإذا كان في الماضي "بلوخر وويلنجتون"، فاليوم هنا "لوكاكو، هازارد، دي بروين، كورتوا، فيتسيل، كاراسكو، كومباني، الشاذلي، فيلايني، مونييه، مارتينيز، آلديرفايلد، وفرمايلين".

    كونوا بجموح أجدادكم "الغاليين"، محاربين أشداء، واعزفوا لحن النصر كما عزف البلجيكي "أدولف ساكس"، ولتجعلوا أحفاد نابليون يصرخون "لقد خسرنا كل شىء إلا الشرف"، انظروا إلي العرش، غادروا الميدان وأنتم ملوك العالم، من أرض القياصرة يا ملوك الألماس..!

    إعلان

    إعلان

    إعلان