إعلان

تأهيل وتصنيع وتوريد 81 قطار مترو.. وزير النقل يبحث مع "ميتسوبيشي" توطين صناعة عربات المترو

12:24 م الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

كتب- محمد نصار:

عقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، اجتماعًا موسعًا مع كوجي ووتا، نائب الرئيس التنفيذي لـ"ميتسوبيشي اليابانية"؛ لمناقشة سبل دعم التعاون المشترك بين الجانبين في مجال مترو الأنفاق.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير إلى اليابان للمشاركة نيابةً عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في جنازة رئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبي.

ورحب نائب الرئيس التنفيذي لـ"ميتسوبيشي اليابانية" بوزير النقل والوفد المرافق له، مؤكدًا الاهتمام الكبير والمستمر من جانب الشركة اليابانية للتعاون مع وزارة النقل لتقديم أفضل الخدمات في مجال النقل؛ بما يسهم في تسهيل حركة تنقل المواطنين في مصر .

وأكد الوزير، خلال اللقاء، التقدير الكامل من القيادة السياسية والشعب المصري للحكومة والشعب الياباني الذي يتسم بالانضباط والالتزام، مؤكدًا عمق العلاقات المصرية- اليابانية، ومشيراً إلى أهمية التعاون مع ميتسوبيشي العالمية في قطاع النقل، وأن التعاون يجب ألا يقتصر على قطاع مترو الأنفاق؛ بل يمتد ليشمل قطاعات أخرى مثل النقل البحري والموانئ الجافة وغيرهما من قطاعات النقل المختلفة، لافتًا إلى الأهمية الكبيرة للتعاون المشترك في تحديث عدد من قطارات الخطين الأول والثاني لمترو الأنفاق بالتعاون مع ميتسوبيشي، والذي يشمل إعادة تأهيل 35 قطارًا للخط الثاني و23 قطارًا للخط الأول.

وأكد الوزير ضرورة سرعة تنفيذ تأهيل هذه القطارات لدعم أسطول الوحدات المتحركة بالخطين الأول والثاني لزيادة إتاحة القطارات بما يسهم في ثبات مواعيد التشغيل وتحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب ومن ثم زيادة عدد الركاب، وزيادة العوائد المالية لشركة إدارة وتشغيل مترو الأنفاق.

وناقش الجانبان ما يخص الأعمال الكهروميكانيكة والسكة والورشة للجزء الغربي من المرحلة الأولى للخط الرابع للمترو؛ حيث سبق وتم توقيع عقد تنفيذ الأعمال مع اتحاد شركات "ميتسوبيشي- أوراسكوم"، ودخول العقد حيز التنفيذ، ويتم حاليًّا أعمال التصميمات، وأبدى الوزير أهمية قيام شركة "أوراسكوم" في تنفيذ الأعمال المدنية لكونها شركة مصرية وطنية متخصصة في هذا المجال، لافتًا إلى ضرورة قيام شركة نيبول سيجنال التي ستقوم بتنفيذ نظم الإشارات بالعمل على توطين هذه النوعية من الصناعة في مصر؛ خصوصًا أن مصر تتمتع بوجود عمال ومهندسين مهرة وبالتدريب المستمر على أحدث النظم التكنولوجية من الممكن أن يقوموا بتنفيذ مثل هذه الأنظمة التي يتم تنفيذها في اليابان، مشيرًا إلى عدد من نماذج التدريب للمهندسين والعمال المصريين مع الشركات العالمية؛ مثل سكك حديد ألمانيا DB وسيمنز العالمية في مجال القطارات وتدريب قائدي القطارات، مؤكدًا أن مصر هي القلب النابض لإفريقيا والشرق الأوسط والدول العربية، وأنه مع قيام "ميتسوبيشي" بتوطين الصناعة في مصر ستكون هناك قاعدة صناعية خاصة بعربات مترو الأنفاق للانطلاق لهذه الدول؛ خصوصًا مع توافر العمالة المصرية الماهرة وتوافر المواد الخام والمناخ الاستثماري الواعد في مصر.

وبحث الجانبان آخر المستجدات الخاصة بأعمال الوحدات المتحركة؛ حيث سبق وتم توقيع عقد تنفيذ الأعمال مع شركة "ميتسوبيشي اليابانية" لتصنيع وتوريد 23 قطارًا للمشروع، وأكد الوزير أن هذه القطارات يجب أن تعكس مدى التقدم الكبير للتكنولوجيا اليابانية لتصنيع قطارات مترو الأنفاق، وأكد أيضًا أهمية التعاون في توطين مثل هذه الصناعات في مصر، مشيرًا إلى التعاون المصري لتوطين صناعة الوحدات المتحركة بمصر بعد عقد توطين 320 مترو أنفاق بواقع 40 قطارًا والذي سبق توقيعه مع اتحاد شركات هيونداي روتم/ نيرك لتوطين صناعة قطارات المترو؛ بهدف مواجهة الزيادة المتوقعة في أعداد الركاب خلال السنوات القادمة، وكذلك التعاون مع شركة "تالجو" الإسبانية، في توطين صناعة عربات قطارات النوم في مصر بالتعاون مع شركة "سيماف"، وكذلك توقيع بروتوكول تعاون لدراسة إنشاء مصنع مصري لتصنيع عربات ركاب السكك الحديدية بين كل من الهيئة القومية لسكك حديد مصر وشركة تالجو الإسبانية والشركة الوطنية المصرية لصناعة السكك الحديدية (نريك)؛ لتوطين صناعة عربات السكك الحديدية في مصر؛ تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، وحيث يشمل البروتوكول تصنيع 500 عربة ركاب سكك حديدية متنوعة (100 عربة درجة أولى- مكيفة- 200 عربة درجة ثانية مكيفة- 200 عربة درجة ثالثة متطورة) بتكنولوجيا تالجو العالمية كمرحلة أولى من إجمالي 1000 عربة سكة حديد مخطط تصنيعها محليًّا؛ تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالعمل المستمر على توطين صناعة النقل في مصر بالتعاون مع الشركات العالمية المتخصصة، لتلبية متطلبات السوق المحلية ثم الانطلاق إلى أسواق الشرق الأوسط.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market