إعلان

هذه المناطق آمنة.. أول تعليق من البحوث الفلكية على سقوط الصاروخ الصيني

04:20 م السبت 30 يوليه 2022

كتب- يوسف عفيفي:

علق الدكتور مكرم إبراهيم، رئيس قسم أبحاث الشمس والفضاء، بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، على الاحتمال المرتقب لسقوط الصاروخ الفضائي الصيني "لونغ مارش 5 بي الثالث".

وقال مكرم، لمصراوي، اليوم السبت، إن إقلاع صاروخ لونج مارش 5 بي الثالث، الذي يحمل وحدة وينتيان الفضائية إلى المدار في 24 يوليو 2022، وفقًا لتوقعات مؤسسات الفضاء العالمية يمكن أن تدخل المرحلة الأولى من صاروخ Long March 5B الذي أطلق وحدة محطة Wentian الفضائية الصينية إلى الغلاف الجوي في 30 يوليو 2022.

وأطلقت الصين يوم 24 يوليو 2022 الوحدة الثانية (وحدة وينتيان) لمحطة الفضاء الصينية تيانجونج، وقد رست الوحدة بنجاح كما هو مخطط لها بعد 13 ساعة تقريبا مع الوحدة الأساسية تيانخه والتي كانت تدور بالفعل في المدار، وكعادة هذا النوع من الصاروخ فإن عملية عملية إعادة الدخول غير خاضعة للرقابة، كما حدث في مرات سابقة ونتج عن إطلاقين سابقين لصاروخ Long March 5B عمليات إعادة دخول غير خاضعة للرقابة للمرحلة الأولى للصاروخ، في عامي 2020 و2021.

وأوضح مكرم، أن الصورة المرفقة، توضح المواقع المحتملة لسقوط الحطام وهو ما بين خطي عرض 41 درجة شمالا و41 درجة جنوبا، ولهذا فمن المتوقع أن تكون معظم شمال أفريقيا وأوربا خارجة عن موقع السقوط، وعلى أي حال فهذه المناطق تظهر بين الخطوط الصفراء والزرقاء بالصورة المرفقة، وأي منطقة خارج هذه الخطوط لا تتعرض إلى الحطام.

وتابع: "أما بالنسبة لموعد سقوط الصاروخ فهو بناء على الحسابات من البيانات الحديثة المأخوذة لليوم فهو اليوم 30 يوليو الساعة 17:15 بتوقيت جرينتش + أو – ساعة".

ومن المعروف أن إعادة الدخول لجسم بهذا الحجم لن تحترق بالكامل في الغلاف الجوي للأرض، والقاعدة العامة هي أن 20 لـ 40% من كتلة جسم كبير ستصل إلى الأرض، على الرغم من أن ذلك يعتمد على تصميم الجسم.

وأكمل: السيناريو الأكثر احتمالا هو أن الصاروخ يسقط في المحيطات، ومع ذلك هناك "احتمال غير صفري لسقوط الحطام على اليابسة"، ووفقًا لتصريحات المسؤولين عن إدارة الفضاء الصينية سابقا في أحداث الصاروخ الصيني لعام 2020 أن المادة التي يصنع منها الصاروخ بما فيها محرك وتانك الصاروخ وأجزاؤه الصلبة ستحترق في الغلاف الجوي قبل أن يسقط، سواء في المحيطات أو في أسوأ الظروف على اليابسة، بالإضافة إلى أنه نظرا لأن نحو 75% من سطح الأرض مغطى بالمياه فإن احتمالية سقوط الصاروخ في المياه هي الاحتمالية الكبرى، كما أن أجزاءً كبيرة من مساحة الأرض غير مأهولة بالسكان.

وتابع مكرم: مما هو معروف أن الصين تخطط لإطلاق صاروخين آخرين من Long March 5B الأولى، المقرر إجراؤها في أكتوبر، سترسل مركبة فضائية ثالثة تسمى Mengtian إلى المدار حيث سيتم إطلاق تلسكوب فضائي من فئة هابل، Xuntian، حوالي عام 2024 وسيشترك في المدار مع محطة الفضاء تيانجونج المكتملة.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، أعلنت وكالة رحلات الفضاء البشرية الصينية أن مركبة الشحن الفضائية Tianzhou-3 ستعود مرة أخرى للرقابة في وقت ما يوم 27 يوليو، وتم إطلاق Tianzhou-3 في سبتمبر من العام الماضي لتوصيل الإمدادات إلى وحدة محطة Tianhe الفضائية قبل مهمة Shenzhou-13 المأهولة التي تستغرق ستة أشهر.

ومن المتوقع أن يُطلب من المركبة الفضائية إطلاق محركاتها لإحداث إعادة الدخول فوق جنوب المحيط الهادئ، كما هو الحال مع مهمات Tianzhou السابقة، وبما يتماشى مع الممارسات الدولية.

كيف تدلل حيوانك الأليف وتحافظ على نظافته ؟

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market