وزير الأوقاف اليمني: الدولة الوطنية تتلاشى فيها المشاكل بين الأحزاب والمؤسسات

10:55 ص الإثنين 16 سبتمبر 2019

كتب - محمود مصطفى:

تصوير- هاني رجب:

قال وزير الأوقاف اليمني، الدكتور أحمد عطية، إن بناء الدول مثل بناء الأجسام تحتاج إلى التكاتف والصبر، حتى تصبح الدولة قوية قادرة على تجاوز المحن ومتماسكة.

وأضاف خلال فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الاثنين، أن مقومات بناء الدولة ثلاثة "العدل والأمن والتنمية، فلا تنمية بدون استقرار ولا أمن بدون عدل، والعدل أساس الملك، فهو مسؤلية تشابكية للحفاظ على استقرار الدول.

ولفت إلى أن الدولة الوطنية هي التي تتلاشى فيها كل التشابكات والمشاكل بين أحزابها ومؤسساتها وإعلاء مصلحة الوطن فقط .

وشدد على أن " الإرهاب أطاح بالعديد من الدول الوطنية وأسقطها، فأراق الدماء، ومن أسباب نسف الدول وجود كيانات وجماعات مسلحة ومليشيات تنقلب على الحاكم الشرعي وهذه المليشيات المسلحة تملأ كثيرًا من الدول، إضافة إلى عدم الالتزام بالقوانين والسنن وتدخل البعض في شؤون الغير".

وتابع: "نحن في اليمن سنقف مع وثيقة القاهرة التي ستصدر عن المؤتمر للحفاظ على أجساد الدول ولضمان عودة الأمن والاستقرار لوطننا".

إعلان

إعلان

إعلان