الآثار: رأس توت عنخ آمون المعروضة بالمزاد ليست من مقبرته

10:21 م السبت 15 يونيو 2019
الآثار: رأس توت عنخ آمون المعروضة بالمزاد ليست من مقبرته

رأس توت عنخ آمون

كتب - محمد عاطف:

قال الدكتور مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، إن القطعة الأثرية المعروضة للبيع في صالة كريستيز للمزادات بلندن، والمنسوبة للملك توت عنخ آمون، لم تخرج من مقبرة الملك الشاب، وإنما تم تهريبها من أحد المعابد، لأنها رأس حجرية.

ورجح وزيري في تصريحات لمصراوي، السبت، أن تكون رأس توت عنخ آمون التي تم تهريبها، قد خرجت من أحد معابد منطقة الكرنك، وهو ما سيتم التأكد منه خلال الفترة المقبلة من خلال البحث والدراسات التي يتم إجرائها.

كانت النيابة العامة المصرية، أعلنت الخميس، إرسال مذكرة قضائية إلى بريطانيا لوقف بيع رأس تمثال الملك "توت عنخ آمون" و32 قطعة أثرية أخرى، والتحفظ عليها، تمهيدا لإعادتها إلى البلاد.

وكانت دار "كريستيز" للمزادات في لندن، قد قالت قبل يومين إنها تتوقع أن تبيع رأس التمثال، الذي يعود تاريخه لـ3 آلاف عام، بمبلغ يعادل 5 ملايين دولار، في المزاد المقرر في الرابع من يوليو المقبل.

واعترضت مصر على هذا الأمر، وتقدمت وزارة الآثار ببلاغ إلى النائب العام تطلب فيه إرسال المذكرة القضائية إلى السلطات ‏البريطانية لوقف البيع، والتحفظ على القطع الأثرية الأخرى واستردادها، وفقا لقوانين حماية الآثار المصرية ‏والاتفاقيات الدولية.‏

إعلان

إعلان

إعلان