• لتشجيع بنات مصر.. السياحة تطلق "ختم المساواة" لتمكين المرأة

    10:35 ص الخميس 23 مايو 2019
    لتشجيع بنات مصر.. السياحة تطلق "ختم المساواة" لتمكين المرأة

    الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرآة

    القاهرة- أ ش أ:

    أطلقت وزارة السياحة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، خطوات الحصول على "ختم المساواة" لقطاع السياحة، بحضور أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرآة، وممثل عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP.

    وذكرت الوزارة في بيان، أنها تعمل منذ عام وأربعة شهور على تكوين رؤية موحدة للقطاع، وأطلقت برنامج الإصلاح الهيكلي والذي يتضمن المحور الخامس منه على "اتجاهات السياحة العالمية - التمكين الاقتصادي للمرأة"؛ مشيرة إلى أن تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة عن طريق زيادة القوى العاملة النسائية في قطاع السياحة.

    من جانبها قالت مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، إن هناك تطورًا كبيرًا يشهده قطاع السياحة، مشيرة إلى أن "ختم المساواة" لقطاع السياحة فكرة حقيقية لتمكين المرأة داخل القطاع.

    وأوضحت أن مصر ستكون من أوائل الدول التي تطلق "ختم المساواة" بقطاع السياحة، مضيفة أنه يجب العمل على تشجيع "بنات مصر" على التواجد بقطاع السياحة فهو قطاع آمن وبه قدر كبير من حماية المرأة ويوجد به مساواة بين الرجل والمرأة ، وأعربت رئيس المجلس القومي للمرأة عن أملها في زيادة معدلات تشغيل الإناث في قطاع السياحة.

    يذكر أن الوزارة والمجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وضعوا خطوات الحصول على "ختم المساواة" لقطاع السياحة والتي تتضمن صياغة التزام الشركة بالمساواة بين الجنسين، إنشاء لجنة للمساواة بين الجنسين، إجراء تقييم داخلي لسياسات الشركة وممارستها، وضع وتنفيذ سياسة وخطة عمل واسعة للمساواة بين الجنسين لمعالجة الفجوات بين الجنسين التي تم تحديدها أثناء التقييم.

    كما تتضمن الخطوات، تنفيذ خطة العمل على المساواة بين الجنسين، إجراء مراجعة خارجية على التقدم المحرز والحصول على اعتراف حكومى رسمى وشهادة ختم المساواة بين الجنسين ، بمجرد الحصول على ختم المساواة بين الجنسين يتم القيام بمتابعة التقدم والمراجعة المستمرة لضمان الجودة.

    كما حددت الوزارة والمجلس القومى للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى المتطلبات اللازمة للحصول على "ختم المساواة" وهى "القضاء على فجوات الأجور القائمة على النوع الاجتماعي، زيادة دور المرأة في صنع القرار، إتاحة التدابير اللازمة للتوفيق بين الحياة الأسرية والحياة المهنية، تعزيز وصول المرأة إلى الوظائف غير التقليدية، القضاء على التحرش الجنسي فى مكان العمل، استخدام تغطية إعلامية ولغة تعزز المساواة بين الجنسين".

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان