• وزيرة السياحة: مشاركة السفراء الأفارقة في "تعامد الشمس" متميزة

    03:17 م الجمعة 22 فبراير 2019
    وزيرة السياحة: مشاركة السفراء الأفارقة في "تعامد الشمس" متميزة

    الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة

    أسوان- أ ش أ:

    أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة؛ أن مشاركة عدد كبير من السفراء الأفارقة في مصر لظاهرة تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبل، متميزة وتؤكد قوة العلاقات المصرية الأفريقية.
    وأوضحت في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط؛ أن الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على تمثال رمسيس هذا العام؛ يتزامن مع رئاسة الاتحاد الأفريقي؛ وتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019؛ واختيار أسوان عاصمة للشباب الأفريقي؛ لذلك حرصت على دعوة السفراء الأفارقة لمشاركة احتفال مصر بتلك الظاهرة الفريدة.
    وأشارت إلى أن السياحة تعد أحد أذرع قوى مصر الناعمة في توطيد علاقاتها مع كافة دول العالم؛ وخاصة الدول الأفريقية؛ مشيرة إلى أن ذلك يأتي أيضا تماشيا مع الحملة الترويحية الجديدة لمصر People to People والتي تسعى من خلالها وزارة السياحة تعريف العالم بالشعب المصري وإبداعاته في الفنون والثقافة والسينما والرياضة.
    وشددت الدكتورة رانيا المشاط على اهتمام وحرص الوزارة على الاستفادة من مثل هذه الأحداث والفعاليات المختلفة للترويح لمصر سياحيا وهو ما يتضمنه محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة؛ وإلقاء الضوء على الإمكانيات السياحية التى تتمتع بها كل مدينة سياحية على حدة Branding by destnation.
    وأوضحت أنه تم وضع شعار one Africa one heart للتأكيد على أهمية وعمق العلاقات التاريخية بين مصر وأفريقيا.
    وأشادت الوزيرة بكافة القائمين على تنظيم احتفالية تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني ؛ كما وجهت الشكر لوزارات الآثار والثقافة وكافة جهات الدولة على تعاونهم مع وزارة السياحة لإنجاح الحدث؛ حيث نظمت وزارة الثقافة عروضا فلكلورية شارك فيها 20 فرقة فنية بعدد من الدول العربية والأفريقية والآسيوية في مقدمتهم مصر والصين والأردن والسودان ومورشيوس لبنان وفلسطين وإندونيسيا، ثم شاهدوا عرضا للصوت والضوء أمام المعبد أبوسمبل؛ والتي تأتي أيضا ضمن حملةPeople to People والتي تسعى من خلالها وزارة السياحة تعريف العالم بالشعب المصري وإبداعاته في الفنون والثقافة والسينما والرياضة والتعرف أيضا على الثقافات الأخرى.
    وأضافت أنه تم تنظيم جولات تفقدية في المعالم الأثرية بأبو سمبل مع شرح كامل باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية لتفاصيل المعالم الأثرية بمعبد ابوسمبل؛ فضلا عن جولة نيلية للاستمتاع بالطبيعة الساحرة لنهر النيل.
    ومن جانبه قال محمد لبرنغ سفير الكاميرون بالقاهرة عميد السفراء الأفارقة في القاهرة؛ إن العلاقات بين مصر وأفريقيا قوية للغاية وتشهد مزيدا من النمو والتطور؛ حيث أنه هذه المرة الأولى التي يتم فيها إشراك السفراء الأفارقة في حدث كبير مثل هذا، متمنيا أن تكون هذه بداية جديدة لعهد أفريقي مصري فيه تناغم وتكامل يعبر عن النسيج الأفريقي الواحد.
    وأشاد السفير الكاميروني بشعار one Africa one heart؛ مشيرا إلى أن تواجده وسفراء الدول الأفريقية والوزراء من الحكومة المصرية، يجعلنا نشعر إننا كيان واحد وهذا ما يتبناه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.
    واختتمت وزارة السياحة اليوم الجمعة الزيارة التي نظمتها لعدد 22 من السفراء والدبلوماسيين الأفارقة بمدينة أبو سمبل، تحت شعار "أفريقيا واحدة .. قلب واحد" لمتابعة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمعبد أبو سمبل بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة والدكتور خالد العناني وزير الآثار والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والمهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات، واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، وطارق رضوان رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، وماجد أبو الخير وكيل اللجنة والسفير ماهر العدوي نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.
    وأكدت وزارة السياحة -في بيان لها- أن ما يقرب من 6 آلاف و500 زائر من جنسيات مختلفة ومصريين؛ قد شاهدوا ظاهرة التعامد صباح اليوم.
    ومن جانبهم أبدى السفراء الأفارقة عن سعادتهم برؤية هذه الظاهرة الفلكية الفريدة، التي تعكس عظمة الحضارة المصرية القديمة وعبقرية الإنسان المصري القديم، وقاموا بالتقاط الصور التذكارية مع الوزراء أمام معبدي أبو سمبل وبحيرة ناصر.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان