أمين "البحوث الإسلامية": الوقت الحالي يتطلب دعاة لديهم رؤية للواقع المحيط

12:09 م الأربعاء 06 نوفمبر 2019

كتب- محمود مصطفى:

استقبل الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، اليوم الأربعاء، وفدًا من أئمة دول (كينيا – تشاد – كوت ديفوار – نيجيريا) على هامش حضورهم الدورة التدريبية التي تعقدها لهم المنظمة العالمية لخريجي الأزهر.

واستعرض عياد، المهام التي يقوم بها مجمع البحوث الإسلامية في نشر الثقافة والمعرفة في العالم سواء من خلال وعاظ الأزهر الشريف ومبعوثيه إلى دول العالم أو من خلال الإصدارات العلمية لسلسلة المجمع في مختلف فروع الثقافة والمعرفة الإسلامية.

وقال عياد، إننا أمام فترة مهمة تحتاج من الداعية أن يمتلك رؤية كاملة للواقع المحيط به، وأن يكون على دراية تامة بما يدور في مجتمعه حتى يستطيع أن يؤدي رسالته المكلف بها على أكمل وجه.

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن بالغ شكرهم للأزهر الشريف وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، لما قدمه ويقدمه في خدمة الإسلام بل وخدمة إقرار السلام بين المجتمعات.

وأكد الوفد أن الأزهر يمثل بالنسبة لنا قبلة العلم الأولى التي يستقي منها المسلمون المنهج الوسطي في فهم العلوم الشرعية فهمًا صحيحًا يراعي واقع الناس ويحقق مراد الله سبحانه وتعالى.

إعلان

إعلان