"سعفان" يشهد تخريج 150 متدربًا بوحدات التدريب المتنقلة

12:58 م الخميس 28 نوفمبر 2019
"سعفان" يشهد تخريج 150 متدربًا بوحدات التدريب المتنقلة

محمد سعفان

القاهرة - أ ش أ:

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الخميس ، جني أولى ثمار 4 وحدات للتدريب المتنقلة بقرى محافظات الفيوم ، والدقهلية، والوادي الجديد، وسوهاج، بتخريج 150متدربا ومتدربة من الدفعة الأولي على دورة مهن التفصيل والخياطة، والسباكة الصحية، والتركيبات الكهربائية.

كرم الوزير 30 من أوائل خريجي الدفعة الأولى ، كما تم منح المتفوقين الثلاثة الأوائل في كل دورة تدريبية بالمحافظات الأربعة هدايا عينية، حيث تم منح 12 ماكينة خياطة ، و9 حقائب عدة كهرباء تركيبات ، و9 حقائب سباكة صحية لفتح مشروع صغير يدر عليهم دخلًا .

وأعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان في مؤتمر صحفي،أن الوزارة بصدد إطلاق 4 وحدات تدريب متنقلة أخرى كمرحلة ثانية قريبا، ليصبح عدد الوحدات المتنقلة التي تجوب القري والنجوع 8 وحدات ، ويتبقى بعد ذلك 5 وحدات سيتم تطويرها وإعادة تأهيلها بالجهود الذاتية بأيدي عمال الوزارة فى الورشة الخاصة والتابعة لها بأدواتهم ومعداتهم ، ثم يتم اطلاقها على 5 محافظات في القرى الأكثر احتياجا.

وقال "سعفان" : إن الوزارة استهدفت من التدريب بالوحدات المتنقلة الانتقال للشباب في المناطق النائية داخل القري بمحل اقامتهم والبعيدة عن مراكز التدريب الثابتة البالغة 38 مركزا علي مستوى الجمهورية التابعة لمديريات القوى العاملة.

وأشار الوزير إلى أن التجربة حققت نجاحاً على الطبيعة وقبولا من جانب المتدربين، وأحيت منظومة التدريب المهني بالوزارة، منوها إلى أن عملية التطوير والتحديث لهذه الوحدات جاءت كإعادة صياغة لها، وإضافة رؤية جديدة نحو مستقبل مشرق لشباب مصر.

وأكد الوزير أن وحدات التدريب المتنقلة كانت بمثابة فرصة ذهبية اقتنصتها الوزارة، لنقل الفكر التدريبي وآلية التدريب المهني للشباب في محل سكنهم، والذين لا يستطيعون الوصول إلى مراكز التدريب التي تتواجد في عواصم المدن.

وأشار إلى أن وحدات التدريب المتنقلة تعتبر بمثابة النواة لكل شاب وفتاة كي يستطيع أن يفتتح مشروعًا خاصا به يدر عليه دخلًا، بالشكل الذي يضيف له ولأسرته وللمجتمع المصري ككل.

وطالب "سعفان" من شباب المتدربين أن يكونوا الدرع الواقي للدولة المصرية ، وأن يدافع كل منهم في موقعه بجسارة كي نضيف جميعًا لميراثنا الوحيد لأبنائنا لوطننا مصر الذي نفخرُ ونعتز أننا ننتمي إليه مصر الخالدة المحفوظة دائمًا بإذن الله.

وشدد الوزير على أن المشروعات القومية الكبرى التي تقوم بها الدولة المصرية، والتي تُنفذ في أوقاتٍ قياسية تعجز العقول عن استيعابها، تعكس مدى قوة الإرادة الصلبة التي لا تلين من القيادة السياسية، وإدراك الشعب المصري التام ويقينه الكبير بأهمية المرحلة للدولة المصرية.

وأضاف أن الدولة المصرية بقيادتها السياسية الحكيمة ووعي شعبها وقوة جيشها استطاعت أن تتحول إلى الأفضل في وقت قياسي، يؤكده ما نشاهده من إنجازات تتحقق على أرض الواقع ومشروعات قومية يتم افتتاحها بصورة شبه يومية، كي نصل بمصرنا لمكانتها الرائدة بين مصاف الدول المتقدمة.

وقال: "أطلبُ منكم جميعًا أن تتحملوا الأمانة التي على أعناقكم بالإخلاص في العمل، مضيفًا تدبروا هذه الكلمة وما تحمله من معانٍ جليلة سامية، فالله وحده الذي يعلم ما تكنه السرائر، فأخلصوا في أعمالكم لرفعة شأن وطنكم، والمردود علينا جميعًا فضلٌ من الله وعطاء كبير لهذا الوطن المعطاء وشعبه الكريم، تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".

هذا المحتوى من

Asha

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101900

    عدد المصابين

  • 88666

    عدد المتعافين

  • 5750

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30973469

    عدد المصابين

  • 22569238

    عدد المتعافين

  • 960826

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي