7 معلومات عن "أميرة الشهيدات المصريات" في ذكرى استشهادها

04:26 م الإثنين 21 يناير 2019
7 معلومات عن "أميرة الشهيدات المصريات" في ذكرى استشهادها

أميرة الشهيدات المصريات

كتب- إسلام ضيف:

يحتفل الأقباط اليوم الاثنين، بذكرى استشهاد القديسة دميانة، وشارك عدد من أساقفة المجمع المقدس اليوم، أبرزهم الأنبا مقار أسقف فاقوس والأنبا صليب أسقف ميت غمر بقداس إلهي بدير القديسة دميانة بالبراري بمحافظة الدقهلية لإحياء ذكرى استشهادها.

ويرصد مصراوي في السطور التالية أبرز المعلومات عن القديسة دميانة، أو كما تُعرف بـ"أميرة الشهيدات المصريات".

- وُلِدَت دميانة في أواخر القرن الثالث الميلادي كابنة لوالي البرلس والزعفران ووادي السَّيْسَبَان.

- في سن الثامنة عشر عزمت على حياة البتولية، وبنى لها والدها قصرًا في جهة الزعفران بناءً على طلبها، لتنفرد فيه للعبادة.

- قضت معها أربعون من العذارى اللواتي نذرن البتولية الوقت في القصر للصوم والصلاة وقراءة الكتاب المقدس.

-سمعَتْ دميانة بأحد الأيام أن الملك دقلديانوس أرغم والدها على عبادة الأوثان فحزنت وصلَّت هي والعذارى من أجل والدها وعاتبته.

-ندم أبوها على فعلته وذهب للإمبراطور واعترف أمامه بالسيد المسيح، وأمر بقطع رأسه ولما عَلِمَ الملك بأن دميانة ابنة مرقس هي السبب في ذلك أرسل إليها قائداً ومعه مائة جندي لإجبارها على إنكار إيمانها.

- تمسكت دميانة بإيمانها فعُذبت كثيراً لكن جروحها كانت تلتئم سريعًا، فظن جنود الملك أنها ساحرة.

- في 13 طوبة عام 304 م قطع رأسها مع الأربعين عذراء، ليصبح تاريخًا يحتفل به الأقباط سنويًا.

إعلان

إعلان

إعلان