• رئيس الوزراء: أهم استراتيجيات الحكومة أن تعود مصر لقارتها الأفريقية

    04:56 م الأحد 09 ديسمبر 2018
     رئيس الوزراء: أهم استراتيجيات الحكومة أن تعود مصر لقارتها الأفريقية

    الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء ووزير الإسـكان

    كتبت- ياسمين محمد:

    قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن أهم استراتيجيات الحكومة المصرية أن تكون مصر جزءًا لا يتجزأ من أفريقيا، وأن تعود لقارتها من خلال التواصل مع جميع الدول الأفريقية في كل مشروعات التنمية.

    وأضاف مدبولي، خلال كلمته بإحدى جلسات اليوم الأول من مؤتمر الاستثمار "أفريقيا 2018" المنقعد بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه منذ تولي الرئيس القيادة وضع ذلك الهدف أولوية أولى وبالفعل كان التحرك لأفريقيا دائمًا على قمة أولويات الحكومات العاقبة، وأحد أهم تكليفاته للحكومة الحالية كان الانطلاق والتكامل مع قارة أفريقيا، بالتوازي مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي العام القادم.

    وأكد أنه حان الوقت أن تكون مقدرات القارة في الأساس بين أيدي أبنائها ليتولون القيادة والتنمية، مشيرًا إلى أن مصر من أحد الدول في القارة والشرق الأول التي تمثل واجهة للقارة، موضحًا أن رئيس بنك التنمية الأفريقي أكد أن مصر أولى الوجهات على مستوى القارة من حيث الاستثمار، كما قال رئيس بنك الإعمار الأوروبي، إن عام 2018، ستكون مصر أولى الدول الأفريقية من حيث التعاون مع البنك.

    وقال مدبولي، إن مصر حريصة على التعاون والشراكة مع كل المؤسسات الدولية، مؤكدًا أن هذا الاتجاه نابع من تركيز الدولة على تبني برنامج الإصلاح الاقتصادي خلال السنوات الماضية، لافتًا إلى نجاح الحكومة المصرية في تنفيذ مجموعة الإصلاحات لم يتخيلها الخبراء، وكلها تضع الاقتصاد المصري على الطريق الصحيح.

    وأضاف: جميعنا نعي أن الدولة لا بد أن يكون لها ترشيد كامل للنفقات، وإعادة صياغة للدعم، بحيث يصل للمستحقين، وأن الاصلاح الاقتصادي يهيئ مناخ البلاد للاستثمار الداخلي والدولي.

    ونوه رئيس مجلس الورزاء إلى أن الحكومة تبني العديد من التشريعات لإحداث مجموعة من الإصلاحات المالية والإدارية التي نفذتها الدولة خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أنه في الجانب التشريعي، كان التركيز على البنية الأساسية، لأنه لكي نجذب استثمار جديد لا بد أن نجذب بنية أساسية قادرة على جذب الاستثمارات، سواء في مجال الطاقة أو الطرق أو الخدكات المطلوبة لتشجيع الاستثمار.

    وأكد أن مصر أصبح لديها الأرضية والكفاءة الكاملة لتنطلق خلال المرحلة القادمة وهو هدف الحكومة الجديدة، مشيرًا إلى أن إمكانيات مصر ليست في الموقع الجغرافي فحسب، ولكن في السوق الكبير إذ لدينا 100 مليون نسمة، كما تعد الدولة بوابة للتعاون وافتتاح أسواق أخرى تصل عدد سكانها لأكثر من 500 مليون نسمة: "ده يفتح الباب للمشاركة مع القطاع الخاص والمؤسسات الدولية لتكون مصر بوابة لأفريقيا".

    وتابع بأنه من إمكانيات مصر أيضًا شبابها المتعلم ذو المهارات العالية، خاصة أن تكلفة الأيدي العاملة المصرية قليلة نسبيًا مقارنة بالدول الأخرى.

    واختتم مدبولي كلمته بالتأكيد على أن مصر حريصة كل الحرص على التعاون مع الدول الأفريقية ونقل خبراتها مع المؤسسات الدولية في تمويل المشروعات الضخمة، ونجحت من خلالها في خلق ملايين من فرص العمل لشبابها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان