"سلامة": أرفض الجلوس مع نقيب الصيادلة.. ولن أتخلى عن حقوق الصحفيين

12:13 ص السبت 22 ديسمبر 2018
"سلامة": أرفض الجلوس مع نقيب الصيادلة.. ولن أتخلى عن حقوق الصحفيين

كتب- مصطفى علي:

رفض عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، الجلوس علي مائدة واحدة مع نقيب الصيادلة إلا بعد عودة حقوق الصحفيين المعتدى عليهم داخل نقابه الصيادلة، واصفًا ماحدث لهم بـ"البلطجة" التي لايمكن السكوت عليها.

وأضاف "سلامة"، في لقائه مع المذيعة ياسمين سعيد ببرنامج "الجمعة في مصر"، على قناة MBC مصر: "لسنا طرفًا في انتخابات نقابة الصيادلة ولا نتدخل في شئونها وأن الصيادلة هم من يختارون نقيبهم بمحض إرادتهم وما يعنينا في المقام الأول محاسبة المخطئ ومن اعتدى على الصحفيين والمحرض علي ذلك الاعتداء بالقانون، ولا يعقل إطلاقا أن يتم الاعتداء علي صحفى أثناء تأدية عمله".

وأكد "سلامة"، أن قانون تنظيم الصحافة الجديد جرم الاعتداء علي الصحفي أثناء تأديه عمله بالحبس والغرامة.

وتابع نقيب الصحفيين: "الصحفيون المعتدى عليهم هم من يقومون بتغطية نقابة الصيادلة ومعروفون لديهم ولم ينحازوا لطرف على آخر في الانتخابات"، لافتًا إلى أن هذا الخلاف سينتهي في حالة واحدة وهى محاسبة المخطىء عن طريق القانون أو أن تقوم نقابة الصيادلة بكشف كل الملابسات والإعلان بوضوح عن الذين اعتدو علي الصحفين بالاسم ومن اعتدى ومن حرض.

وفي نهاية اللقاء، شدد نقيب الصحفيين على أن النقابة تقف بجانب الصحفيين، وأنه كلف الشئون القانونية بمتابعة القضية، مشيرًا إلى أنه فور علمه اتخذ عدة قرارات أهمها مقاطعه نشاط نقابة الصيادلة لحين عودة حقوق الصحفيين كامله معنوياً ومادياً.

إعلان

إعلان

إعلان