رئيسة "الفيدرالية الروسي": السيسي شخصية مرموقة يتفانى في خدمة بلاده

01:00 م الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
رئيسة "الفيدرالية الروسي": السيسي شخصية مرموقة يتفانى في خدمة بلاده

فالنتينا ماتفينكو و السيسي

موسكو- أ ش أ:

قالت فالنتينا ماتفينكو رئيسة مجلس الفيدرالية الروسي، إنه لشرف كبير لنا أن يكون الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس دولة في العالم يتحدث أمام مجلس الفيدرالية الروسي، مشيرة إلى أنها أجرت منذ قليل مباحثات بناءة للغاية مع الرئيس السيسي.

جاء ذلك في كلمة لرئيسة مجلس الفيدرالية الروسي أثناء تقديمها للرئيس السيسي قبيل إلقاء كلمته أمام المجلس، حيث أشارت إلى أنها تتذكر جيدا اللقاء الذي جرى مع الرئيس السيسي خلال زيارة رسمية لها لمصر العام الماضي، حيث أجرت مباحثات تتعلق بسبل دعم أواصر العلاقات المصرية الروسية، وهو ما عكس أيضا حرص الرئيس السيسي على تأكيد الاحترام المتبادل بين البلدين والحفاظ على مصالح بعضهما البعض.

وأوضحت أن ذلك اللقاء الذي جرى في مصر رسم خطوطا وآفاقا للتعاون بين البلدين على الصعيدين الدولي والمحلي، وكذلك البرلماني.

وأكدت أن الرئيس السيسي شخصية سياسية مرموقة يتسم بالحكمة وبعد النظر، وأنه مخلص إخلاصا كبيرا لبلادهة مشيرة إلى أنه أمضى الجانب الأكبر من حياته العملية في القوات المسلحة وحصل على رتبة المشير التي تعد أعل رتبة عسكرية في مصر.

وأضافت أن الرئيس السيسي ترك الخدمة العسكرية عام ٢٠١٤، وتولى رئاسة مصر حيث حظي على تأييد شعبي كبير إبان ترشحه، ونقلت رئيسة مجلس الفيدرالية عن الرئيس السيسي بعض العبارات التي قالها في مارس ٢٠١٤، حيث ذكرت أن هذه الأقوال تعكس شخصيته، حيث قال ( لقد كنت وسأظل مدى حياتي جنديا يخدم وطنه، وعندما أترك الزِّي العسكري ساظل أعتبر نفسي جنديا كلّف بخدمة وطنه في المستقبل).

واختتمت رئيسة مجلس الفيدرالية الروسي كلمتها قائلة "إن هذه الأقوال هي لجندي يحب وطنه".

وكان أعضاء مجلس الفيدرالية الروسي قد استقبلوا الرئيس السيسي بحفاوة وترحاب شديدين وتصفيق حاد يعكس مدى حرصهم على العلاقات بين البلدين، واحترامهم وتقديرهم لدور الرئيس السيسي لتطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وكذلك دوره في دعم مسيرة الأمن والاستقرار وإحلال السلام في ربوع منطقة الشرق الأوسط وكذلك في جهوده في مواجهة الاٍرهاب.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان