إعلان

أجهزة منافسة دول بريكس يبحثون "سلاسل إمداد الغذاء" في اجتماعهم الأول بمصر

02:20 م الأربعاء 21 فبراير 2024

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كتب- مصطفى عيد:

انطلقت أعمال ملتقى رؤساء ومسؤولي أجهزة المنافسة والخبراء في الدول أعضاء مجموعة البريكس BRICS، صباح اليوم، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، والذي من المقرر أن يستمر على مدار يومي الأربعاء والخميس.

ويناقش الملتقى سلاسل إمداد الغذاء العالمية، وكيفية تطبيق سياسات المنافسة، والعمل على إيجاد حلول أكثر استدامة وتنافسية لتنظيم تجارة الحبوب العالمية، بحسب بيان من جهاز حماية المنافسة.

ويعد هذا الملتقى الأول من نوعه الذي تستضيفه مصر بعد انضمامها رسمياً إلى مجموعة البريكس مطلع العام الجاري.

ويهدف الملتقى لوضع آليات جديدة لمعالجة التشوهات التي يعاني منها السوق العالمي في تجارة الحبوب ومواجهة الممارسات الاحتكارية في هذا الشأن بما يؤمّن تلبية احتياجات الدول من هذه السلع الاستراتيجية بانتظام واطراد وبأسعار تنافسية تتوافق مع إمكانيات المستهلكين وقدراتهم حول العالم وتخفيف الأعباء المالية عليهم.

وقال الدكتور محمود ممتاز، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، في افتتاح الملتقى، إن انضمام مصر إلى مجموعة البريكس بشكل رسمي مطلع العام الجاري يسهم في دعم وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في مجال سياسات المنافسة ومكافحة الممارسات الاحتكارية.

وذكر أن سلاسل إمداد الغذاء بشكل عام وتجارة الحبوب بشكل خاص تلعب دوراً محورياً في ضمان الأمن الغذائي لمليارات الأشخاص حول العالم، وتؤثر فيها العديد من العوامل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية مما يجعله موضوعاً ذا أهمية لواضعي السياسات.

وأضاف ممتاز أن هذا السوق يشهد العديد من التقلبات والتحديات والاضطرابات في سلاسل التوريد، كما يسيطر عدد من اللاعبين الرئيسيين على تجارة الحبوب حول العالم، مما يؤدي إلى إثارة المخاوف بشأن المنافسة والتسعير، واستقرار ذلك السوق ويؤدي في بعض الأحيان لتشوهات تضر به.

وشدد على أن ذلك يستدعي تكاتف جهود أجهزة المنافسة حول العالم لمكافحة مثل تلك الممارسات ولضمان تكافؤ الفرص وتعزيز الشفافية، وأنه من الضروري العمل معاً لمواجهة هذه التحديات وخلق بيئة سوقية أكثر تنافسية وشمولًا.

ومن المقرر أن تشهد فعاليات الملتقى المستمرة على مدار يومين، عدة جلسات أبرزها تلك التي تحت عنوان "سلاسل إمداد الغذاء العالمية وقانون المنافسة"، وأخرى تحت عنوان "مبادرات الدول لتعزيز المنافسة في أسواق الغذاء … نظرة عامة على التطورات الحالية"، والثالثة تحت عنوان "سبل عالمية مبتكرة لتنظيم المنافسة في سوق الغذاء".

ويلي ذلك جلسات مغلقة لفرق عمل مجموعة البريكس لبحث قضايا المنافسة في أسواق الغذاء، والخروج بآليات التعاون بشأن مكافحة الممارسات الاحتكارية وإنفاذ قوانين وسياسات المنافسة في هذا القطاع، وفقا للبيان.

فيديو قد يعجبك: