إعلان

كيف تخطط مصر لزيادة صادراتها من الغاز المسال خلال السنوات المقبلة؟

01:20 م الثلاثاء 31 مايو 2022
كيف تخطط مصر لزيادة صادراتها من الغاز المسال خلال السنوات المقبلة؟

موقع اعمال الغاز الطبيعي

كتب- أحمد السيد:

تخطط مصر لزيادة صادراتها من الغاز المسال خلال السنوات المقبلة، من خلال زيادة التعاون بين دول شرق البحر المتوسط، وفقًا لما قاله مصدر مسئول بوزارة البترول والثروة المعدنية لمصراوي.

وقال المصدر- الذي فضل عدم ذكر اسمه-: "لدى وزارة البترول والثروة المعدنية خطة لزيادة صادراتها من الغاز الطبيعي خلال السنوات القادمة، من خلال زيادة التعاون بين دول شرق البحر المتوسط والمتمثلة في إسرائيل وقبرص، عبر استيراد كميات الغاز المستخرجة في تلك الدول وإسالتها وإعادة تصديرها مرة أخرى لأوروبا".

وأعلنت وزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين الحرار، أمس تشكيل فريق عمل بين إسرائيل ومصر وأوروبا لتوريد الغاز الطبيعي للقارة العجوز، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

ويأتي هذا متماشيًا مع ذكرته وكالة بلومبرج الأسبوع الماضي، حول أن الاتحاد الأوروبي يعتزم استيراد الغاز الإسرائيلي عبر مصر، مع اتجاه التكتل لتقليل اعتماده على الإمدادات الروسية، وفقاً لوثائق أطلعت عليها الوكالة.

وبحسب الوثائق، سيتم تحويل الغاز الطبيعي إلى غاز مسال في مصانع الإسالة المصرية قبل شحنه إلى الاتحاد الأوروبي، إذ سيفتح الاتفاق سوقاً جديدة لإسرائيل، حيث أسعار الغاز المحلي أقل بكثير من الأسعار التي يمكن أن تتقاضاها في أوروبا.

ويوجد بمصر مصنعان لإسالة الغاز الطبيعي، الأول مصنع إدكو، المملوك للشركة المصرية للغاز الطبيعي المسال، ويضم وحدتين للإسالة، والآخر في دمياط ويتبع شركة يونيون فينوسا الإسبانية الإيطالية ويضم وحدة واحدة فقط.

ووظيفة هذه الوحدات، هي تحويل الغاز الطبيعي من حالته الغازية إلى سائلة، حتى يمكن تحميله على سفن وتصديره، بدلا من ضخه في الأنابيب.

وكجزء من مذكرة تفاهم محتملة، سيزيد الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ومصر التعاون في مشاريع الطاقة النظيفة، وفق الوثائق.

وبحسب بلومبرج، ينظر إلى هذا عموماً على أنه خيار أكثر قابلية للتطبيق لمنطقة شرق البحر المتوسط الغنية بالغاز من خطوط الأنابيب الجديدة التي ستكون مكلفة وتستغرق سنوات لبنائها.

وتبدأ مصر في زيادة صادراتها من الغاز المسال بداية من سبتمبر المقبل، وذلك بعد انتهاء ذروة الصيف الحالي، وفقًا لما قاله المصدر.

وبحسب المصدر، فإن صادرات الغاز المسال تبلغ نحو مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، ومن المخطط خفض تلك الكميات خلال الثلاثة أشهر القادمة نتيجة زيادة استهلاك السوق المحلي من الغاز الطبيعي.

وارتفعت قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال خلال الأربعة أشهر الأولي من عام 2022 بنسبة 98%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لتصل إلى 3.892 مليار دولار، وفقًا لبيانات وزارة البترول.

وبحسب البيانات، فإن قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي زادت خلال عام 2021، بنسبة 768.2%، لتصل إلى 3.959 مليار دولار، مقابل 456 مليون دولار خلال 2020.

وأضاف الملا، في مقابلة مع قناة "الشرق بلومبرج"، على هامش منتدى دافوس العالمي، أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي يتراوح بين 6.6 و6.7 مليار قدم مكعبة يومياً، تصدّر منها مليار قدم يومياً، متوقعا زيادة الكميات المصدرة إلى 1.5 مليار قدم مكعب يوميا خلال العامين المقبلين.

وتوقع الملا، في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز"، أن تصل الطاقة القصوى لصادرات الغاز المصرية إلى 12 مليون طن سنويا خلال 3 سنوات، مشيرا إلى أن وزارته تستهدف في العام الجاري تصدير من 7 إلى 8 ملايين طن من الغاز.

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market