مصر وإثيوبيا توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات الاستثمارية

06:35 م الأحد 09 ديسمبر 2018
مصر وإثيوبيا توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات الاستثمارية

مصر وإثيوبيا توقعان مذكرة تفاهم

شرم الشيخ - مصطفى عيد ومنال المصري:

شهدت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الأحد، توقيع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ومفوضية الاستثمار الإثيوبية مذكرة تفاهم في مجال تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية.

ووقع الاتفاقية محسن عادل، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وانتينيه الميو، مساعد رئيس مفوضية الاستثمار الإثيوبية، وذلك على هامش منتدى أفريقيا 2018 بمدينة شرم الشيخ.

ونص المذكرة على تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المتبادل في مجال الاستثمار بين مصر وإثيوبيا، وذلك لإنشاء إطار عملي لتعزيز التعاون الثنائي، وتبادل الخبرات وتعزيز مناخ الأعمال، وتشجيع الاستثمارات المتبادلة والمشاريع الاستثمارية المشتركة.

كما تتضمن المذكرة الاتفاق على تبادل وفود وزيارات الأعمال من أجل التعرف على أفضل الممارسات والخبرات لكل طرف في مجال ترويج الاستثمار، والتنظيم المشترك للمؤتمرات والندوات، فضلا عن عقد لقاءات بين رجال الأعمال والشركات المصرية والإثيوبية.

وتتضمن المذكرة تشجيع تبادل الخبراء لتقديم خدماتهم الاستشارية في إطار مشاريع وبرامج محددة مثل الخدمات المقدمة للمستثمرين، ووضع خرائط الفرص الاستثمارية، وأنشطة الترويج للاستثمار، وسبل تسوية وتجنب منازعات الاستثمار.

وقالت سحر نصر، إن مذكرة التفاهم الموقعة تنص على تذليل أي عقبات أمام نمو وزيادة الاستثمارات في البلدين، وسيتم إنشاء مجموعة عمل خاصة بالاستثمار لوضع إطار عملي وخطة عمل لدعم أوجه التعاون الاستثماري.

وأعرب محسن عادل، عن تطلع مصر لزيادة حجم الاستثمارات الإثيوبية في مصر، بما يتماشى مع العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، مشيرا إلى أن الاستثمارات المصرية في إثيوبيا تصل لنحو ٧٥٠ مليون دولار.

ورحب مساعد مفوضية الاستثمار الإثيوبية، بجهود مصر في تحسين بيئة الاستثمار، مؤكدا حرص بلاده على زيادة حجم استثماراتها في مصر.

إعلان

إعلان

إعلان