• ماذا كان يفعل النبي في العيدين؟.. النابلسى يوضح

    12:28 م الثلاثاء 04 يونيو 2019
    ماذا كان يفعل النبي في العيدين؟.. النابلسى يوضح

    ماذا كان يفعل النبي في العيدين؟

    مصراوي:

    قدم الدكتور محمد راتب النابلسى - الداعية السوري وعضو رابطة علماء الشام- شرحا مبسطا لما كان عليه حال النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام في العيدين "الفطر والأضحى".

    وكتب الداعية، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك:

    - كان صلى الله عليه وسلم يلبس أجمل ثيابه في كل عيد، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم من سُنَّته أنه كان إذا حضر الوفود، أو كان يوم الجمعة ارتدى أجمل ثيابه؛ لهذا قال صلى الله عليه وسلم: "أصلحوا رحالكم، وحسِّنوا لباسكم، حتى تكونوا شامةً بين الناس".. [رواه أحمد وأبي داوود ]، وكان الصحابة يقولون: "أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في العيدين، أن نلبس أجود ما نجده، وأن نتطيب بأجود ما نجد، وأن نضحي بأثمن ما نجد".

    "إذاً كان من سُنَّة صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ارتداء أجمل الثياب، ثم أن تأكل شيئاً قبل أن تذهب إلى صلاة عيد الفطر".

    - وكان صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل، ولا يأكل يوم الأضحى حتى يرجع؛ وهذا يعنى أنه في عيد الفطر يجب عليك أن تأكل قبل أن تذهب، أما في عيد الأضحى تأكل بعد أن ترجع، هذه سنَّته وعيلنا اتباعه.

    - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج إلى العيد يرجع في غير الطريق الذي خرج فيه.. [رواه أحمد ومسلم والترمذي]؛ والحكمة منها أن تلتقي بأكبر عددٍ ممكنٍ من إخوتك المؤمنين، وأن تسلم عليهم.. يعني أن تأتي إلى المسجد من طريق، وأن تعود إلى البيت من طريقٍ آخر، من أجل أن يكثر لقاؤك مع إخوانك المؤمنين.

    - وكان إذا خرج صلى الله عليه وسلم يوم العيد يصلي ركعتين لم يصلِّ قبلهما ولا بعدهما.

    - وتصحُّ صلاة العيد من الرجال والنساء والصبيان؛ لأنه حينما كان صلى الله عليه وسلم يأمر أصحابه أن يخرجوا إلى المصلى كانوا يخرجون مع نسائهم وأطفالهم.

    - كان من سنَّة صلى الله عليه وسلم فى الأعياد إستحباب التهنئة بالعيد؛ فكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض: (تقبَّل الله منا ومنك)، إذا فالتهنئة الصحيحة في العيد هي أن تقول: (تقبَّل الله منا ومنك).. يعني تقبل الصيام، أو تقبل الله الحج.

    إعلان

    إعلان

    إعلان