• فيديو وصور: تعرف على مسجد البحر التاريخي الذي ينوي الاحتلال الإسرائيلي تحويله إلى متحف

    08:20 م السبت 09 فبراير 2019

    كتبت – سارة عبد الخالق:

    وسط موجة الغضب العارمة التي تجتاح الأراضي الفلسطينية في الفترة الأخيرة بسبب اعتزام الاحتلال الإسرائيلي تحويل مسجد البحر بطبريا في منطقة الجليل الشرقي في فلسطين المحتلة إلى متحف، حيث اقتحمت جرافات بلدية الاحتلال منذ عدة أيام قاعة المسجد البحري وبدأت في تنفيذ مخططها.

    كون المسجد الأثري الذي يعد أحد المعالم الإسلامية الباقية الشاهدة على الوجود الفلسطيني بالمنطقة، وواحداً من أهم مساجد فلسطين التاريخية، يرصد مصراوي في السطور القليلة القادمة تطور الأحداث التي طالت "مسجد البحر" بطبريا كونه أحد المساجد التاريخية بالمنطقة:

    - بُني مسجد البحر بطبريا على يد عائلة ظاهر العمر عام 1945 م، ويعد المسجد أحد مسجدين ارتبط اسمهما بهذه العائلة، حيث قام ظاهر العمر ببناء مسجد "ظاهر العمر الزيداني" الذي يعد أحد أهم مساجد فلسطين التاريخية والأثرية وتم بناؤه في (1156 هـ - 1743 م)، ويعتبر مسجد البحر ومسجد ظاهر (أو كما يطلق عليه المسجد الزيداني أو المسجد العمري نسبة إلى والد ظاهر العمر) هما مسجدان تاريخيان بطبريا- وفقا لما جاء على موقع كنوز.نت.

    - يقع مسجد البحر في ‫طبريا على شاطئ بحيره طبريا، وهو مغلق منذ عدة سنوات، وكان لفترة يستعمل كـ "مرقص وبار"، لكن بعد تدخل بعض أعضاء ومؤسسات بالبلاد تم إغلاقه وإخراج البارات إلى الساحة، حسب شبكة راية الإعلامية الفلسطينية.

    - في وقت سابق تم تحويل "مسجد الزيداني" إلى مخزن لمواد البناء خلال أعمال ترميمات في المركز التجاري المجاور للمسجد، وفي عام 2000م اقتحمت مجموعة من المتطرفين اليهود "مسجد البحر" وعبثت به وكتبت عليه شعارات معادية ومسيئة للمسلمين والعرب، كما حاولت مجموعة من المستوطنين المتطرفين إحراق مسجد البحر في عام 2009م، وفقا لما جاء في (معاناة القدس والمقدسات تحت الاحتلال الإسرائيلي) لـ د. محسن صالح، وموقع independentarabia.

    - و"مسجد البحر" مغلق أمام المصلين منذ ما يقرب من 70 عاما.

    - تم رفع الأذان في المسجد منذ عدة أيام لأول مرة منذ احتلال إسرائيل للمدينة قبل 70 عاما، مثلما يظهر في الفيديو التالي:

    يشار إلى أن لجنة التنظيم والبناء في منطقة الشمال ولجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية طبريا كانت قد وضعت العام المنتهي 2018 مخططا هيكليا يهدف لتحويل ساحة مسجد "الظاهر عمر الزيداني" في طبريا إلى مكان سياحي وتجاري، ما دفع النائب "مسعود غنايم" - وقتها - إلى إرسال رسالة عاجلة لوزير المالية الإسرائيلي "موشيه كحلون" كونه المسئول عن مديرية التخطيط والبناء، مطالبا إياه بوقف هذا التخطيط، معبرا عن ذلك أن :"هذا المسجد له قيمة تاريخية، ويجب حفظه وصيانته من أي تغيير، وهو مكان عبادة يجب احترامه بما يليق ويَلزم"، وفق موقع عرب 48.

    يذكر أن الأمر تجدد منذ عدة أيام، عندما حذر النائب "مسعود غنايم" مرة أخرى بلدية الاحتلال الإسرائيلي من القيام بمخططها، داعيا إلى ضرورة الإبقاء على "مسجد البحر" والابتعاد عن التعرض للأماكن الدينية، محذراً سلطات الاحتلال من ردة فعل المسلمين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان