مسجد الصفا .. بناه صحابي ولم يتغير منذ 1394 سنة (صور وفيديو)

03:15 م الخميس 06 ديسمبر 2018

كتب – هاني ضوه :

في محافظة حائل بالمملكة العربية السعودية، وتحديدًا في قلب سوق السبت بمنطقة بلجرشي، يوجد مسجد أثري عتيق يتخطى عمره الـ 1394 سنة، وهو من أقدم المساجد في العالم، حيث بني عام 46 هجريًا بحسب أهالي المنطقة الذين يروون حكايته.. ويرصد مصراوي في التقرير التالي قصة المسجد الأثري والتاريخي الذي يعود بناؤه إلى عصر أحد صحابة الرسول- صلى الله عليه وسلم.

يقال إن هذا المسجد قد بناه الصحابي سفيان بن عوف الغامدي، الذي صحب النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقضى معظم حياته بعد إسلامه في الجهاد حتى تُوفي في نواحي أرض الروم، وكان أول قائد إسلامي يغزو القسطنطينية، والمسجد كما هو حاله منذ مئات السنين لم يتغير بناؤه ولا حدوده ولا المواد التي بني منها إلا الأبواب التي تم استبدالها لبلاء الأبواب القديمة التي كانت تحتوى على نقوش قديمة منذ عهد بناء المسجد عام 46 هجريًا كما هو مدون على باب المسجد العتيق.

وكان مسجد الصفا قد تم ترميمه عدة مرات مع المحافظة على مساحته والمواد التي بني منها وشكله القديم، مع فارق طلائه بمواد جديدة، كما يضم خزان ماء صغيراً يُستخدم في الوضوء.

ويحرص أهالي المنطقة، خاصة من كبار السن، على زيارة المسجد في شهر رمضان قبيل صلاة المغرب لتجاذب أطراف الحديث ثم تناول الإفطار هناك. ثم يصلون المغرب ويجلسون لصلاة العشاء.

وحول أهمية المسجد التاريخية يقول زاهر الشهري، المدير العام لفرع هيئة السياحة والآثار في الباحة بالمملكة العربية السعودية، في تصريحات له بصحيفة "الوطن" السعودية، أن الهيئة تولي اهتمامًا كبيرًا لهذا المسجد التاريخي العتيق، وأنه يدخل ضمن ضمن مشروع المساجد التاريخية الذي تبنته الهيئة بالشراكة مع وزارة الشؤون الإسلامية.

وهو ما أكده طلال الفقيه، المتحدث باسم الشؤون الإسلامية في الباحة، من أن الفرع سيقوم بالتنسيق مع مدير المساجد والأوقاف بمحافظة بلجرشي لمتابعة أوضاع المسجد وما يحتاجه، ورفع تقرير متكامل إلى صاحب الصلاحية للتوجيه بما يراه والتنسيق مع الجهات الأخرى من أجل الاهتمام به وترميمه.

إعلان

إعلان

إعلان