إعلان

أمين الفتوى يحذر من احتكار السلع: ذنب عظيم ومُحرَّم شرعًا

04:58 م الجمعة 12 يناير 2024

الدكتور خالد عمران

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كـتب- علي شبل:

أكد الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن احتكار السلع ذنب عظيم وكبيرة من الكبائر التي شدد الشرع الحنيف عليها وأقر بوعيد شديد لمن يقوم بهذا الأمر، بل إن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، اعتبره ملعونا كما جاء في الحديث الشريف "المحتكر ملعون".

وأضاف عمران- في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط- أن الاحتكار مُحرَّم شرعًا لأن المحتكر يضيق على الناس في أوقات الأزمات ويستغل ظروفهم، وهذا من أكبر الكبائر عند الله، سبحانه وتعالى، لأنه يؤدي إلى إيذاء الناس ماديًا ومعنويًا، وقد نهى الرسول، صلى الله عليه وسلم، عن الإضرار بالناس.

وأوضح أن الشريعة أكدت أنه لو احتكر إنسان شيئًا واضطر الناس إليه ولم يجدوا غيره أُجبر على بيعه دفعًا للضرر عن الناس، وتعاونًا على حصول العيش، مشيرًا إلى أن الله، سبحانه وتعالى، أباح الكسب المشروع المبنى على التراضي بين الناس وحرَّم اتخاذ الأسباب المحرمة في المكاسب.

اقرأ أيضًا:

قلت لزوجتي أنت طالق ولم أكن أقصد الطلاق فهل يقع؟.. عالم أزهري يجيب

الإفتاء توضح حكم طهارة من وجد الماء بعد التيمم: هل يجب عليه إعادة الصلاة؟

أمين الفتوى يوضح الفرق بين كفالة اليتيم والتبني: لهذا السبب حرم الشرع التبني

فيديو قد يعجبك: