إعلان

يوم عاشوراء.. صامه "موسى" و "نوح" و 8 اعتقادات خاطئة عنه يوضحها أستاذ بالأزهر

08:01 م الأحد 07 أغسطس 2022
  يوم عاشوراء.. صامه "موسى" و "نوح" و 8 اعتقادات خاطئة عنه يوضحها أستاذ بالأزهر

يوم عاشوراء

كتبت – آمال سامي:

تحدث الدكتور السيد سعيد الشرقاوي، المدرس المساعد بجامعة الأزهر، عن الأحداث التي وقعت في يوم عاشوراء وسر صيام الرسول صلى الله عليه وسلم له، مبينًا عدة أحداث أخرى تداولها البعض على أساس أنها وقعت في هذا اليوم وهي من الأحاديث والأخبار الموضوعة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وذكر الشرقاوي أن يوم عاشوراء هو من الأيام التي أظهر الله فيها عز وجل الحق وأمات الباطل، فنجى فيه موسى عليه السلام من الغرق وأغرق فيه فرعون وقومه، وفيه أيضًا انجى الله فيه نوحًا عليه السلام واستوت فيه السفينة على الجودي وهو ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وروى الشرقاوي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عاشوراء وهو حديث متفق عليه، راوه ابن عباس قائلًا: "قَدِمَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ، فَوَجَدَ اليَهُودَ يَصُومُونَ يَومَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عن ذلكَ؟ فَقالوا: هذا اليَوْمُ الذي أَظْهَرَ اللَّهُ فيه مُوسَى، وَبَنِي إسْرَائِيلَ علَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا له، فَقالَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بمُوسَى مِنكُم فأمَرَ بصَوْمِهِ"؟، وذلك اقتداء بسيدنا موسى عليه السلام وشكرًا لله على نعمة نجاة موسى وقومه من الغرق.

وقال الشرقاوي أنه قد ورد أيضًا في مسند أحمد أن سيدنا نوح عليه السلام كان يصوم عاشوراء، فهو اليوم الذي استوت فيه السفينة على الجودي فصامه نوح شكرًا لله سبحانه وتعالى، وذكر الشرقاوي أن هناك عدة أحداث عظيمة أخرى حدثت في يوم عاشوراء، ولكن للأسف كل الأحاديث التي ذكروها موضوعة وحكم عليها العلماء بالوضع ولا تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها:

1. أن يوم عاشوراء هو اليوم الذي تاب فيه الله على آدم

2. هو اليوم الذي رفع الله فيه تعالى أدريس مكانًا عليا.

3. وقيل هو اليوم الذي نجى فيه الله سبحانه وتعالى من النار.

4. اليوم الذي أنزلت فيه التوراة.

5. اليوم الذي خرج فيه يوسف من السجن.

6. اليوم الذي أخرج فيه يونس من بطن الحوت.

7. اليوم الذي فدي فيه إسماعيل من الذبح.

8. اليوم الذي غفر فيه للنبي صلى الله عليه وسلم ما تقدم من ذنبه وما تأخر.

وقال الشرقاوي أن علينا أن نكتفي بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من صحيح السنة، ونصوم عاشوراء اقتداءًا بالنبي صلى الله عليه وسلم وشكرًا لله على نعمة الإسلام وعلى نجاة موسى عليه السلام.

كيف تختاري غسالة الصحون الأفضل لك؟

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market