إعلان

داعية يحذر الآباء من الدعاء على أبنائهم: لا تلوموا إلا أنفسكم

07:57 م الأحد 14 أغسطس 2022
داعية يحذر الآباء من الدعاء على أبنائهم: لا تلوموا إلا أنفسكم

الشيخ محمد أبو بكر

كتبت – آمال سامي:

حذر الداعية الإسلامي الشيخ محمد أبو بكر، أحد علماء الأزهر الشريف، الآباء والأمهات من الدعاء على الأبناء في ساعة الغضب، ذاكرًا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ثلاث دعوات مستجابات، دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده".

ونبه أبو بكر الآباء أن جزءا كبيرا من عقوق الأبناء وشرودهم وعصيانهم بسبب الأهل وأنهم يدعون على الأبناء، وحتى قولهم أن الدعاء ليس من القلب ليس له أساس في الشرع، لأن الله سبحانه وتعالى حذرنا في القرآن الكريم: "ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"، وذكر قصة رجل جاء لعبد الله بن المبارك يشكو له من ابنه فسأله: أدعوت عليه؟ فقال الرجل: نعم، فقال: اذهب فقد أفسدته، قائلًا أنه قد يدعو في لحظة تكون أبواب السماء مفتوحة فعندها لا يلوم المرء إلا نفسه، "نعود نفسنا ندعي لهم بالهداية بدل ما ندعي عليهم".

"يجب أن نتعلم أن نهذب ألسنتنا" يقول الشيخ محمد أبو بكر ناصحًا الآباء أن يدعوا لأبناءهم بدعاء طيب، فالله سبحانه وتعالى يأخذ من الآباء والأمهات دعوة مستجابة بنص حديث النبي صلى الله عليه وسلم، وذكر أبو بكر أن سيدنا عمر بن عبد العزيز هو نتاج دعوة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما طلب من ابنه أن يذهب ويتزوج ابنة بائعة اللبن، فقال: "اذهب وتزوج بنت بائعة اللبن فإني أرجو من الله أن يجعل من نسلكما صالحًا يقود العالم بأكمله، فاستجاب الله لقولة عمر وانجب عمر بن عبد العزيز.

أفضل 4 عطور للرجال و أسعارها

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market