إعلان

أحمد كريمة: الخنزير والكلب غير نجسين في ذاتهما وتربية الكلاب جائزة

05:52 م الثلاثاء 17 مايو 2022
أحمد كريمة: الخنزير والكلب غير نجسين في ذاتهما وتربية الكلاب جائزة

الدكتور أحمد محمود كريمة

كتبت – آمال سامي:

تحدث الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، عن طهارة الكلب والخنزير وحكم تربية الكلاب وذلك في لقاءه مع الإعلامي يوسف الحسيني ببرنامج "التاسعة" المذاع على القناة الأولى المصرية، وكان ذلك في رده على سؤال ذكره أحد متابعي البرنامج يقول فيه: "لماذا لم يدخل كلب أهل الكهف معهم ونام بالخارج؟"

وقال كريمة إنه من المعلوم أن الكلب الذي اتبع أهل الكهف كانت مهمته الحراسة، وعادة كلب الحراسة أن يكون على الباب، وهو ما يدل على أن الكلب أصلا ليس نجسًا، وهو ما قال به الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه، لأن لديه قاعدة كل حي طاهر، والنجاسة ليست أصلية بل عارضة، فالأصل فيما خلق الله الطاهرة، وأيد كريمة قول الإمام مالك بأن الكلب طاهر العين، أي الذات، مؤكدًا أن هذا ذكر في سورة المائدة، فقال: "ومما علمتم من الجوارح مكلبين".

وأوضح كريمة أن في التراث الموروث تضخيماً لمسألة نجاسة الكلب، فالكلب من خلق الله سبحانه وتعالى والله لا يخلق شيئًا نجسًا، فنجاسته في اللعاب فقط وباقي جسده لو لامس إنسانا أو كان يربي هذا الإنسان الكلب فلا شيء في ذلك، وقال كريمة إنه في الريف الكلاب تلتصق بالإنسان وتدخل بيوتهم، مؤكدًا أنه لا بأس أن يربى الإنسان كلبًا ولكنه ينصح بأن يتم التواصل مع الطب البيطري للتطعيم وأخذ التدابير للوقاية من الأمراض.

وأوضح كريمة أن الإمام مالك قال إن الخنزير نفسه كحيوان طاهر، ولكن لحمه محرم علينا نصًا في القرآن كريم، "ومع ذلك فالخنزير طاهر الذات أو الجسد أو الجسم لأن الله لم يخلق شيئًا نجسًا".

موضوعات متعلقة:

فتوى "لعاب الكلب" تثير الجدل.. ومجدي عاشور يرد على المنتقدين

#بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم تربية الكلاب داخل المنزل وليس في الحديقة؟

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market