إعلان

إذا شككت في وضوئي ماذا أفعل؟.. علي جمعة يوضح

02:50 م الإثنين 05 ديسمبر 2022
 إذا شككت في وضوئي ماذا أفعل؟.. علي جمعة يوضح

الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق

كتب-محمد قادوس:

تلقى الدكتور علي جمعة، المفتي السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، سؤالًا يقول:" أخرج كل يوم من بيتي كالعادة متوضئا، لأنني سمعت القول بأن الوضوء سلاح المؤمن، وأصابني الشك فيما إذا نقض وضوئي أم لا، فماذا أفعل؟

في رده، قال المفتي السابق إنه في حال أصاب المسلم الشك في أنه نقض وضوؤه، فهناك قاعدة فقهية تنص على أن اليقين لا يزول بالشك، أي أن وضوءه لا شيء فيه، لأنه هو اليقين.

وأضاف جمعة عبر فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، بأننا أمام يقين بالوضوء والشك الطارئ هو ما إذا نقض الوضوء أم لا ، وطالما جرت العادة على الإنسان فإنها تقوي يقينه بالوضوء، فإنه يكون على وضوئه، خاصة أن العادة جرت عليه، حيث اعتاد أن يتوضأ قبل خروجه من المنزل، فهكذا كانت الصحابة -رضوان الله تعالى عليها - لم تكن تصاب بالوسواس والأخذ والرد والشك والريب ، كانوا يعبدون الله تعالى ببساطة، لأنه أمر يومي.

وأوضح عضو هيئة كبار العلماء أنه ليس هناك أمة تسجد خمس مرات في اليوم ، بسبعة عشر ركعة للفريضة وسبعة عشر لصلوات السنن، فلا أحد يقوم بذلك، فالأمم الأخرى رجال الدين فقط هم من يصلون، والبقية يصلون يوما في الأسبوع .

وبين جمعة أنه لا أمة ساجدة هكذا برجالها ونسائها وصبيانها وشيوخها ، إلا هذه الأمة الإسلامية ، فالحمد لله الذي جعلنا مسلمين، ولكن كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ، مشيرًا إلى أن هذا تكليف وتشريف، فكلما شرفك يكلفك.

موضوعات متعلقة..

بالفيديو| نادية عمارة نادية توضح كيفية التخلص من الوسواس القهري في الوضوء

وسيم يوسف يقدم نصيحة ذهبية لمن يعاني من وساوس في الصلاة والوضوء

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market