"الانتحار ليس كفرًا".. داعية يوضح قصة الصحابي الذي انتحر ولم يدخل النار

02:04 م الإثنين 20 سبتمبر 2021
"الانتحار ليس كفرًا".. داعية يوضح قصة الصحابي الذي انتحر ولم يدخل النار

الشيخ أحمد الصباغ

كتب- محمد قادوس:

في بيان حكم المنتحر، وهل يكفر بفعلته أم لا، ومن هو المنتحر الذي نحكم عليه، قال الشيخ أحمد الصباغ، الداعية الإسلامي، موضحا أن رأيه اجتهاد منه: "أولا المنتحر هو من قتل نفسه في حضور عقله عن عمد وقصد وحرية واختيار بدون أي كره من أحد، ولكن توافر هذه الشروط في المنتحر أعتقد أنه مستحيل".

وأضاف الصباغ، في لقائه ببرنامج،" اسأل مع دعاء" المذاع عبر فضائية،" النهار" بأن نفس الإنسان غالية جدا، وعندما يصل الشخص إلى هذه الدرجة إذا غاب عقله رفع عنه التكليف أو كان يجهل هذا الحكم، منوها بأن الأئمة وهم مالك والشافعية وأحمد بن حنبل وأبو حنيفة، قالوا من قتل نفسه ليس كافرا.

وأوضح الداعية أن الامام النووي قد بوّب بابًا يقول فيه "الدليل على ان من قتل نفسه لا يكفر" مستشهدا في ذلك بحديث ورد عَنْ جَابِرٍ: أَنَّ الطُّفَيْلَ بْنَ عَمْرٍو الدَّوْسِيَّ أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللّهِ، هَلْ لَكَ فِي حِصْنٍ حَصِينٍ وَمَنْعَةٍ؟ قَالَ حِصْنٌ كَانَ لِدَوْسٍ فِي الْجَاهِلِيَّةِ فَأَبَىٰ ذلِكَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لِلَّذِي ذَخَرَ الله لِلأَنْصَارِ. فَلَمَّا هَاجَرَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِلَى الْمَدِينَةِ. هَاجَرَ إِلَيْهِ الطُّفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو. وَهَاجَرَ مَعَهُ رَجُلٌ مِنْ قَوْمِهِ. فَاجْتَبووا الْمَدِينَةَ. فَمَرِضَ، فَجَزِعَ، فَأَخَذَ مَشَاقِصَ لَهُ، فَقَطَعَ بِهَا بَرَاجِمَهُ، فَشَخَبَتْ يَدَاهُ حَتَّى مَاتَ. فَرَآهُ الطُّفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو فِي مَنَامِهِ. فَرَآهُ وَهَيْئَتُهُ حَسَنَةٌ. وَرَآهُ مُغَطِّيا يَدَيْهِ. فَقَالَ لَهُ: مَا صَنَعَ بِكَ رَبُّكَ؟ فَقَالَ: غَفَرَ لِي بِهجرَتي إِلَى نبيه. فَقَالَ: مَا لِي أَرَاكَ مُغَطِّيا يَدَيْكَ؟ قَالَ قِيلَ لِي: لَنْ نُصْلِحَ مِنْكَ مَا أَفْسَدْتَ. فَقَصَّهَا الطُّفَيْلُ عَلَى رَسُولِ اللّهِ فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «اللَّهُمَّ وَلِيَدَيْهِ فَاغْفِرْ»، مشيرا إلى ان الامام النووي قال ان هذا دليل على أن من قتل نفسه لا يكفر.

وبين الصباغ ان بعض الفقهاء استعدوا إلى حديث ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدا فِيهَا أَبَدا. وَمَنْ شَرِبَ سَمّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدا مُخَلَّدا فِيهَا أَبَدا. وَمَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَرَدَّى فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدا مُخَلَّدا فِيهَا أَبَدا"، فقال العلماء ان الخلود هنا أو هذا العذاب يكون عذابا او خلودا مؤقتا، وهذا لان اهل التوحيد لا يخلدون في النار.

وأكد الداعية ان المنتحر يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين، وعلينا ان ندعو له بالرحمة، مستشهدا في ذلك بقول النبي- صلى الله عليه وسلم- "اللَّهُمَّ وَلِيَدَيْهِ فَاغْفِرْ".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
881

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

649

متعافون اليوم

323733

إجمالي الإصابات

18242

إجمالي الوفيات

273154

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي